ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

انتهى الفنان عمر حجو مؤخراً من تصوير دوره في خماسية "بيت عامر" وهي جزء من مجموعة خماسيات تلفزيونية للمخرج الشاب الليث حجو بعد أن شارك أيضا في خماسية "منعطف خطر" من السلسلة ذاتها إلى جانب مشاركته في مسلسل "البقعة السوداء" من تأليف خلدون قتلان وإخراج رضوان محاميد.

 

وحول دوره في خماسية "بيت عامر" قال حجو إن محورها يدور حول علاقة عائلة مكونة من أب وأم وثلاثة أبناء متزوجين وبعد أن يقرر الأبناء أن يجددوا حمام بيت الوالدين لكونه مهترئاً وقديماً يتوسع العمل ليشمل أموراً أخرى وبتكلفة كبيرة فتتكشف حينها العلاقات بين الأبناء بين بعضهم وبينهم وبين الوالدين وتدخل الزوجات بهذه العلاقة ما ينتج علاقة جديدة تحكم العائلة بعد هذه الفترة.

 

وعن رؤيته لواقع الدراما السورية حالياً قال الفنان حجو إن الأعمال الدرامية السورية جيدة بشكل عام وتحمل الأمل في المستقبل بالتطور نحو الأفضل كما أن الجيل الجديد من الفنانين يبشر بالخير واصفاً إياهم بالموهوبين والأكاديميين مضيفاً إن كثافة إنتاج وتعدد القنوات الفضائية العربية تساعدهم في الحصول على فرصة للعمل والظهور وهذا ما لم يكن موجوداً في السابق حيث كانت ظروف عملنا صعبة ومع ذلك كانت أعمالنا التلفزيونية والمسرحية تصل إلى أميركا وأوروبا عبر أشرطة الفيديو.

 

وحول اعتماد المخرجين وشركات الإنتاج على وجوه محددة أوضح حجو أنه مهما تكن هذه الظاهرة متفشية في الوسط الدرامي فلا بد في النهاية من أن تدخل مواهب جديدة وتفرض نفسها بقوة لأنها حالة طبيعية لا يمكن تجاهلها وقال.. غالباً ما تتحمل شركات الإنتاج المسؤولية عن عدم تقديم الأدوار الرئيسية للممثلين الشباب بحجة سياستها التسويقية للعمل الدرامي.

 

ويعتب الفنان حجو على طريقة عمل بعض الشركات الإنتاجية بقوله..إن القنوات الفضائية العربية تشتري العمل الدرامي السوري حالياً بغض النظر عن الأسماء المشاركة فيه لكون العمل السوري اشتهر بالبطولة الجماعية ويبقى الدور الأكبر للمخرج في نجاح المسلسل أو فشله مبيناً أن المخرجين الشباب استطاعوا من خلال السنوات القليلة الماضية أن يغيروا وجه الدراما السورية ويقدموا أعمالاً مهمة.

 

ونبه الفنان حجو من تدخل بعض القنوات الفضائية العربية المنتجة أو الشارية للمسلسلات في تفاصيل العمل الدرامي السوري لأن هذا برأيه قد يبعد الدراما السورية عن جوهر نجاحها الحقيقي لكونها تقدم القضايا التي تهم المجتمع العربي عموماً.

 

ورأى حجو الذي يملك في رصيده عدداً ضخماً من الأعمال المسرحية والسينمائية والدراما أن أجور الممثلين والفنيين زادت في القطاع العام بشكل منطقي بحيث صارت توازي أجور القطاع الخاص.

 

وقال إن الطموح نحو الأفضل في هذا الجانب يجب ألا يكون على حساب استمرار عجلة الإنتاج بالحركة موضحاً أن الأجر الذي يتقاضاه منطقي وأن أكثر ما يعنيه هو الاستمرار بالعمل والنجاح بالنسبة للدراما السورية.

 

وأوضح مؤسس مسرح الشوك أن وجود موءسسة إنتاج درامية حكومية حالياً يعلق عليها الآمال الكبيرة في إنتاج الأعمال الدرامية المهمة وبشكل أكبر مما كان عليه الحال بوجود مديرية الإنتاج في التلفزيون فقط لافتاً إلى أن هذه المؤسسة يجب أن تدعم مسيرة التطور للدراما السورية وتحافظ على نجاحاتها.

 

يشار إلى أن الفنان عمر حجو يشارك حالياً مع الكاتب وليد إخلاصي والباحث محمد قجة بالإشراف على مشروع مسرحي كبير في مدينة حلب سينطلق في شهر آذار من العام المقبل بحيث يتم عرض المسرحيات القديمة التي نجحت في الماضي مثل عروض مسرح الشوك ومسرحيات أخرى لتقدم هذه العروض طوال العام ولمدة شهر لكل عرض وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة ومحافظة حلب.

 

سانا