ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

حلقات المسلسل للبيع على الأرصفة قبل عرضه على الشاشة

أبو جانتي وأبو ليلى
أبو جانتي وأبو ليلى

أكد المخرج زهير قنوع أن العمل على مسلسل "أبو جانتي" تم بروح نهاد قلعي وخفة ظل دريد لحام.

وقال قنوع الذي أنجز المسلسل في 72 يوماً وفي 250 موقعاً إن المسلسل استضاف 120 فناناً وفنانة من خالد تاجا إلى الوجوه الجديدة.

وأشار قنوع إلى أن هذا المسلسل لا يشبه الأعمال الكوميدية الأخرى, لأنه حاول أن يعمل بروح نهاد قلعي وخفة ظل دريد لحام من خلال ملامسة حياة الناس البسطاء.

وقال قنوع: "كنت خائفاً من فكرة أن يعاد تأليف المشهد أثناء تصويره وهو أمر مقلق بالنسبة لأي مخرج ولكن وجود ممثلين ممتازين جعل من عملية الارتجال في المشهد تشكل غنى للعمل مع مجموعة أفكار بدلاً من فكر المخرج والمؤلف فقط"

واضاف: "لا نستطيع أن نقول عن العمل انه كوميدي وليس الهدف منه الإضحاك وإنما مجموعة من المواقف الطريفة والتراجيدية التي تحدث مع (أبو جانتي) وأنا أرى أن العمل يشبه الواقع ومكتوب بعناية وميزته أنه حياتي وحقيقي ومعاش".

من جانب آخر أشار الفنان سامر المصري بطل المسلسل إلى أنه عندما كتب النص، لم يكتبه لرجل واحد فقط أي لـ"أبو جانتي" بل دعمه بالتعاون مع الكاتب رازي وردة بخطوط درامية وشخصيات أخرى فاعلة ومؤثرة، ومن تلك الشخصيات شخصية (أبو ليلى) التي يؤديها الفنان أيمن رضا، وأبو ليلى هو صديق (أبو جانتي) المقرب وهو شخص غير متزن يملك محلاً لبيع القماش في سوق النسوان ولديه فرقة عراضة لإحياء الأعراس بآن معاً.

وهناك شخصية (سعيد) التي يؤديها الفنان فادي صبيح وهو حارس مرمى فاشل، يسعى بعمله الدؤوب في الفريق إلى الانضمام لتشكيلة الفريق الأساسية وإضافة إلى كون الشاب سعيد حارس مرمى يعمل عتالاً في سوق الهال وهو يحب الشابة سعاد (شكران مرتجى) والتي لم يستطع الزواج بها كونه لم يحقق أحلامه.

يشارك في العمل الذي يعرض الآن في شهر رمضان على أكثر من محطة عربية عدد من نجوم الدراما السورية منهم: سامية جزائري وأيمن رضا وتاج حيدر وشكران مرتجى وفادي صبيح وجمال العلي وأندريه سكاف ومحمد قنوع.. وغيرهم.

 

يذكر أن الكثير من حلقات المسلسل تسربت إلى باعة الأقراص المدمجة على الأرصفة قبل عرضه على شاشة التلفزيون، وهي سابقة تعرضت لها بعض المسلسلات السورية الأخرى، دون أن تعرف الجهة المسؤولة عن هذا التسريب.