ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

	دعوة لتأسيس صندوق وطني أهلي لدعم المحتاجين.. وأيضاً «جيش سورية الخيري» جاهز للتدخل
دعوة لتأسيس صندوق وطني أهلي لدعم المحتاجين.. وأيضاً «جيش سورية الخيري» جاهز للتدخل

بعد تدخل «جيش سورية المالي» لحماية الليرة السورية ومؤازرة مصرف سورية المركزي في عمله والنجاح الذي لقيه في سعيه، وقبل ذلك تحرك «جيش سورية الإلكتروني» في مواجهة هجمة الفيسبوك، إذا صح التعبير، ها هو «جيش سورية الخيري» يطلّ برأسه باحثاً عن دوره الوطني في إطار التشاركية بين الدولة والمجتمع الأهلي التي رفعها الرئيس بشار الأسد شعاراً في خطابه أمام مجلس الشعب. وفي هذا الخصوص راجع مكتبنا في طرطوس العديد من الفعاليات الشعبية التي تريد أن تقدّم ما تستطيع في هذه المعركة، وعبر أحدهم، فضل عدم ذكر اسمه كعادة فاعلي الخير، عن وجود الكثيرين من أمثاله الذين يودون تقديم المساعدات خاصة لأهالينا المنكوبين بالفيضانات في المنطقة الشرقية، مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار تمتين الوحدة الوطنية وتتويجاً لما يعيشه بلدنا من تلاحم بين أبنائه في مختلف المحافظات.
وقال أحد الخيرين: إن مؤازرة إخوتنا واجب وطني، والأخوة الوطنية تقتضي المشاركة في الأتراح قبل الأفراح وخاصة في هذه الأزمة الدقيقة التي يمر بها بلدنا، موضحاً أن شعبنا اعتاد التلاحم والتعاضد أثناء المحن، ومطالباً مع زملائه من الجهات المعنية تحديد آلية لجمع هذه التبرعات عبر تشكيل صناديق للمؤازرة الوطنية في كل محافظة تكون نواة لصندوق وطني أهلي لمواجهة هذه الأزمة ويكون جاهزاً للتدخل متى دعت الحاجة، مؤكدين أن ما يمكن لهم تقديمه لا يوازي قطرة دم جندي فكيف بمن يقدمون أرواحهم.
ولا تقتصر هذه المشاعر الوطنية الصادقة على أهالي طرطوس بل تتعداها إلى مختلف أبناء شعبنا الذين عرف عنهم الجود والكرم، ويؤكد فاعل خير آخر أن سورية بلد الخير والخيّرين، وبلد الشعب المعطاء، والأهل الطيبين ومتى ناداهم الواجب لبوا النداء ووقفوا سداً منيعاً بوجه الريح الصفراء القادمة من الشاشات الفضيّة المشبوهة.