ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مصطفى الخاني
مصطفى الخاني

قال الفنان مصطفى الخاني إنه بات للدراما السورية موقعاً متميزاً على صعيد الوطن العربي مع وجود منافسة قوية مع الدرامات الأخرى.

وقال صاحب شخصية النمس في مسلسل باب الحارة في حديث لوكالة سانا إن دراما هذا العام قدمت مضموناً متنوعاً وغنياً حيث كان هناك حضور للدراما التاريخية والبيئة الشامية والكوميديا والمسلسل الاجتماعي المعاصر معتبراً هذا التنوع ضروريا لأنه خلق للدراما السورية حضوراً قوياً لدى النقاد والجمهور على حد سواء.

وتحدث الخاني عن شخصية النمس التي أداها في مسلسل باب الحارة بجزئه الخامس مشيراً إلى أنه عمل في هذا الجزء على تطوير اللحظات والمواقف التي يمر بها كركتر شخصية النمس لكن مع المحافظة على الملامح التي رسمت في العام الماضي و العمل على تجاوز الهفوات التي وقع فيها في الجزء الرابع.

وعن سبب اختياره أداء شخصية توفيق في مسلسل ما ملكت أيمانكم قال إن هذه الشخصية كانت من ضمن الخيارات التي عرضت عليه العام الماضي ووجد بعد قراءته لها أنه يستطيع من خلالها أن يقدم جانباً آخر من مصطفى الخاني الممثل وشيئاً مختلفاً عما سبق وأضاف.. أحببت فكرة العمل مع نجدت أنزور هذا المخرج الكبير الذي له بصمة في الدراما العربية ولاسيما أن النص المقدم ممتع على صعيد القراءة والطرح الفكري.

واعتبر الخاني أن ما وجه من انتقادات للعمل كانت قبل عرض العمل وبأحسن الأحوال بعد عرض حلقتين أو ثلاث منه ومن الظلم أن يتم الحكم على العمل وعلى طروحاته الفكرية من خلال الحلقات الأولى.

وأشار إلى أن الدراما تلعب دوراً مهماً في تسليط الضوء على المشكلات التي يعاني منها المجتمع لإدراكها والاعتراف بها ومن ثم طرحها على طاولة البحث لحلها.

ورأى أن الهدف من طرح هذه الموضوعات الجريئة دفعة واحدة هو الوصول لحل هذه المشكلات فعندما تزداد الجرأة في طرح المشاكل فهذا دليل على اننا أصبحنا نتجاوز المشاكل ونبحث عن حلول.

من جانب آخر رأى الخاني في مشاركة الفنانين السوريين بالدراما المصرية أمراً طبيعياً لأنها دراما لمجتمع واحد له نفس المرجع الثقافي ويتكلم نفس اللغة فضلاً عن أنه في عصر الفضائيات لم يعد هناك فرق بين النجم السوري والمصري واللبناني او اي نجم عربي.

وأضاف الخاني.. هناك تميز عال عند الممثل السوري فهو من أفضل الممثلين في الساحة العربية أيضاً هناك بعض الأسماء من المخرجين الذين أثبتوا تميزاً وحضوراً قوياً على الساحة العربية فهم يحاولون الاستفادة وتلافي الثغرات بالدراما المصرية لكي تعود وتنهض معتبراً أن هذا ما يجب أن تتبعه أي درامات أخرى عندما تجد أن هناك تقصيراً لديها على صعيد النصوص.

ولم ير الخاني أن هناك مشكلة في التسويق للدراما السورية لأنها تغزو الفضائيات العربية لكن ما يدعم الدراما المصرية حتى لو لم يكن هناك تسويق عربي كبير هو وجود كم من الفضائيات المصرية التي تدعم أعمالهم وهذا هو الضمان الحقيقي للدراما السورية بأن تكون هناك فضائيات سورية داعياً إلى ضرورة دعم أي فضائية سورية وافتتاح فضائيات جديدة لأنها الداعم الحقيقي لهذا المنتج ولاسيما أن الدراما لم تعد عملاً ترفيهياً بل أصبحت من أهم الصناعات التي تدر دخلاً على البلد.

وعن جديده قال الخاني: حالياً اقرأ عملاً سأبدا بتصويره بعد العيد مباشرة وهو عمل لمنتج لبناني ومخرج سوري إضافة إلى عرض من قبل الجامعة الأميركية في بيروت للتدريس عندهم في العام الدراسي القادم بعد أن ألقيت محاضرات وقمت بورشة عمل مع طلاب الجامعة.

يذكر أن مصطفى الخاني خريج المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2001 شارك في العديد من المسلسلات من أبرزها الفوارس , أبيض رمادي أسود , الناصر صلاح الدين, المتنبي ,الزير سالم ,سقف العالم , باب الحارة بجزئيه الرابع والخامس وغيرها من الأعمال.