ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مراكز الإيدز في حلب لم تعد تستوعب المراجعين ... معظمهم راغبون بأداء مناسك الحج
مراكز الإيدز في حلب لم تعد تستوعب المراجعين ... معظمهم راغبون بأداء مناسك الحج

يشهد مخبر الإيدز هذه الأيام إقبالاً كبيراً من المراجعين الراغبين في الذهاب إلى أداء مناسك الحج .

وخلال زيارتها لمقر المخبر الكائن في محلة سكن شبابي الأشرفية التقت " الجماهير " عدداً من المواطنين الذين تحدثوا عن وجود عدة ملاحظات هي عدم الالتزام بالدور المتسلسل ودخول أشخاص خارج الدور ، قلة ساعات العمل المحددة لأخذ عينات التحليل 9 ـ 12 ، طول مدة الانتظار والازدحام الشديد للمراجعين ، قلة عدد الموظفين ، التأخر في إعطاء نتيجة التحليل ، سوء المعاملة من قبل بعض العاملين للمراجعين ، حدوث ملاسنات ومشاجرات استدعت منذ أيام طلب مؤازرة عناصر الشرطة ، عدم وجود مرافق خدمية مخصصة للمراجعين الذين يضطرون للانتظار عدة ساعات لاسيما مع وجود بعض المصابين بمرض السكري ..الخ .‏‏‏

وأشار البعض إلى أنهم يتكبدون عناء المجيء من مسافات طويلة وطالبوا بأن يتم افتتاح مخبر في المناطق البعيدة من المحافظة وإحداث آخر في مركز المدينة لتخفيف الضغط والازدحام على المخبر الحالي حيث أشار البعض إلى أنه اضطر للمجيء عدة مرات دون تمكنه من إجراء التحليل اللازم .‏‏‏

ورداً على هذه الملاحظات قالت الدكتورة نور سعدي رئيسة المخبر إن المخبر يستقبل كل الأشخاص الراغبين بإجراء تحليل الإيدز سواء للراغبين بالسفر أو لأداء مناسك الحج أو بهدف الاطلاع والمعرفة على حالهم إضافة إلى إجراء تحليل كل 3 أشهر للخادمات الأجنبيات .‏‏‏

وحول الإجراءات أشارت إلى أنه يتم سحب الدم من الشخص بعد معرفة هويته ثم يتم إجراء التحليل داخل المخبر في نهاية اليوم بعد تجميع كل العينات المسحوبة حيث تصدر النتائج باليوم التالي ، مبينة أنه يتم أخذ البطاقات الشخصية وتوزيعها على / 4 / مراكز فحص داخل المخبر حيث يضم كل مركز / 5 / أشخاص حسب التتالي ، لافتة إلى وجود عدة أسباب تقنية وإجرائية تؤدي أحياناً إلى التأخير في فحص الدم مؤكدة أن الدور يتم الالتزام به وتطبيقه 100% نافية وجود أية استثناءات بهذا الصدد .‏‏‏

وبشأن المطالبة بتمديد مدة سحب عينات الدم قالت رئيسة المركز : إنه لايمكن تطبيق ذلك كون نفس العاملين على سحب الدم لديهم عمل آخر وهو توزيع الأنابيب على أماكن العمل المناسبة والقيام بالعمل المطلوب تحضيراً لإجراء التحليل ، مشيرة إلى أن عدد العاملين في المخبر قليل لكن خلال موسم الحج وحالياً تمت الاستعانة بـ 10 عناصر من المركز الصحي المجاور للعمل في المخبر لافتة إلى عدم إمكانية طلب كوادر اضافية للعمل بشكل دائم في المخبر نظراً لأن الازدحام يحدث فقط في موسم الحج مبينة في هذا الصدد أن عدد المراجعين يومياً وصل أحياناً إلى 700 شخص بينما يبلغ متوسطهم حالياً 500 شخص في حين يبلغ 100 شخص يومياً خارج موسم الحج .‏‏‏

وبشأن عدم إعطاء نتيجة التحليل قبل الساعة 1 ظهراً قالت ان هذا يهدف إلى عدم حدوث احتكاك بين الأشخاص الذين سيأخذون النتائج وآخرين سيتم سحب الدم منهم ، إضافة إلى أن النتيجة لا تصدر قبل ذلك الموعد .‏‏‏

وحول المطالبة بافتتاح مخبر آخر قالت الدكتورة سعدي إن افتتاح أي مخبر جديد هو مكلف جداً يتطلب مبالغ مالية وتجهيزات وكوادر وأقرت بأن إحداث مخبر بمركز المدينة هو جيد ومهم ومن شأنه تخفيف الازدحام الحاصل على المخبر الحالي .‏‏‏

أشارت رئيسة المخبر إلى أنه لم تردها شكاوى حول سوء معاملة العاملين للمراجعين أو حدوث تجاوزات واستثناءات في الدور.

 

 

صحيفة الجماهير