ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

في انتخابات نادي الاتحاد...العفش يلوح بورقة الداعمين والكيال يعد بنقلة نوعية
في انتخابات نادي الاتحاد...العفش يلوح بورقة الداعمين والكيال يعد بنقلة نوعية

تدنو بعد ظهر اليوم ساعة الصفر في البيت الاتحادي حيث يشهد هذا الصرح الرياضي مرحلة مهمة في تاريخه ذلك عبر الانتخابات العمومية المنتظرة بغية ولادة مجلس إدارة جديد تعقد عليه آمال كبيرة وقد شهدنا تسارعاً للأحداث بين المرشحين لمنصب رئيس النادي وأعضائه وهو ما يشغل الشارع الاتحادي الذي يترقب نهاية تلك الدراما التي طال أمدها فالوقت يسير بعكس رغباتهم نظراً للوضع المتردي الذي وصل إليه الحال وهو شيء لم نألفه من ذي قبل بينما نسجل تبلوراً للصورة بشكل نهائي عبر قائمتين يقودهما اللاعب الدولي السابق محمد عفش والمحامي أحمد كيال الذي شغل منصب الرئاسة في التسعينيات وكل يرى بنفسه الأحقية لرئاسة عصر وولاية جديدة يعدان فيها بالكثير كل حسبما يحمله من برامج عملية للمرحلة المقبلة التي تتطلب الكثير من الجهد والعمل المضني بعد تراجع كبير أصاب معظم الألعاب وخاصة كرة القدم نتيجة هجرة اللاعبين وهي النقطة الأهم التي سيكون الانطلاقة الحقيقة منها لكونها واجهة النادي.

خلاف وتفكك
الاتصالات والحوارات كانت الشغل الشاغل للمرشحين بين بعضهم البعض للاتفاق على قائمة يعتبرونها هي الأفضل والأمثل لحمل لواء النادي وانتشاله من غرقه كل على حدة بعد إخفاق التوافق بينهم نتيجة الخلاف في وجهات النظر وهو تكرار لما يحدث ويدور في سنوات طويلة سابقة تعيد الرواية ذاتها بكل مرة وكأن القضية باتت مستعصية الحل ولا شخص بهذا النادي قادر على لم الشمل والجلوس على طاولة واحدة مع الأحزاب المتصارعة ليبقى التفكك هو العنوان الأبرز الذي يسيطر على نادي الاتحاد.

استقطاب الداعمين
طبعاً لكل قائمة برامجها التي ستنفرد بالعمل بها وهي تختلف عن بعضها البعض من حيث النوعية ولكن في النهاية هي بلا شك تصب ضمن المصلحة العامة فقائمة العفش تعتمد على الجيل الجديد من الوجوه الشابة واستقدام الداعمين بالمحافظة من الفعاليات الاقتصادية والتجارية وهي تعول عليهم الكثير لكون المال العنصر المهم وعصب الرياضة ويحتل المرتبة الأولى في كل شيء سيتم العمل به ولا فائدة يرجى منها دون وجود سيولة وفيرة تستطيع هذه القائمة من خلالها التحرك وخاصة أننا ضمن عصر الاحتراف الذي أثقل كاهل معظم الأندية فالفرق واللاعبون باتوا لا يعترفون سوى بالمال فقط وعليه سيكون التركيز منصبا على تأمين موارد مالية وسيولون موضوع الداعمين أهمية كبرى وهي التجربة الأولى للعفش وبعض من هو في قائمته.