ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

المؤتمر الدولي الأول للبحوث البحرية يوصي إلى الحد من الانبعاثات الغازية والحرارية الخارجة من مصفاة /بانياس/ ومعمل اسمنت /طرطوس/ ومحطة توليد بانياس الحرارية

ضريبة تلوث تتضمن تحمل المصانع نفقات معالجة مياه البحر من الحمولة الناشئة عنها
ضريبة تلوث تتضمن تحمل المصانع نفقات معالجة مياه البحر من الحمولة الناشئة عنها

 

يعمل المؤتمر الدولي الأول للبيئة البحرية والثروة السمكية في اللاذقية على إنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي لمدينة اللاذقية ومحطات معالجة للتجمعات الريفية والسياحية ووضع معايير نوعية لتصريف الملوثات الصناعية الخطرة في شبكة الصرف الصحي العامة أو في المصادر المائية مباشرة انطلاقا من تحقيق التخطيط الأمثل للمنطقة الصناعية.

ودعا المؤتمر إلى ضمان إجراء المعالجات الأولية الضرورية المناسبة لكل صناعة مع وجود برنامج مراقبة فعال لضمان وجود شبكة تصريف كافية بمواصفات خاصة تضمن استمرارية عملها بكفاءة وشبكة منفصلة لتصريف جريان مياه الامطار ضمن المنطقة الصناعية وحولها والتأكيد على إقامة محطة معالجة مركزية تحقق المعالجة البيولوجية الكاملة لمياه التلوث الصناعية.

وأكدت التوصيات على وضع نظام عقوبات للمخالفين كضريبة تلوث مثلا تقوم على أساس حمولة التلوث الناشئة عن المصنع بما يغطي نفقات المعالجة والتكاليف الملحقة بها ووضع برامج تقلل من هدر المياه واعادة الاستفادة من المياه الملوثة ووضع الخطط لتأمين المياه الكافية /المياه العامة والجوفية/ لمشاريع المنطقة الصناعية أو المخطط لها.

ودعت التوصيات إلى ضرورة الحد من الانبعاثات الغازية والحرارية الخارجة من مصفاة /بانياس/ ومعمل اسمنت /طرطوس/ ومحطة توليد بانياس الحرارية وتحويل الوقود المستخدم في محطة توليد بانياس من مادة الفيول إلى الغاز للحد والتخفيف من الغازات الناتجة عن المداخل والتعاون مع الجمعيات البيئية من اجل رفع سوية الوعي عند المواطنين للحفاظ على نظافة الشواطىء وعدم رمي المخلفات في البحر وحرم الانهار لحماية مصادر المياه من التلوث وتنفيذ حملات تنظيف دورية للشواطىء بالتعاون مع المجتمع المحلي والقطاع الخاص والحد من الملوثات الواصلة الى البيئة البحرية لما لها من دور سلبي على البيئة والتنمية المستدامة.

بدوره تحدث الدكتور حازم كراوي وهو مدرس كيمياء عضوية بحرية في المعهد العالي للبحوث البحرية عن السيطرة على التلوث النفطي والطرق المستخدمة لازالة النفط الطافي على المياه البحرية عارضا لاهم الطرق المستخدمة عالميا لازالة النفط الطافي على سطح المياه وهي المعالجة الحرارية والكيميائية والميكانيكية والبيولوجية.

وأضاف أن المعالجة الحرارية هي أبسط طرق المعالجة ويجب أن تكون مباشرة بعد وقوع الحادث وفي شروط جوية مناسبة مشيرا الى ان سلبياتها تشكل دخانا كثيفا وانتقالا للملوثات الى الهواء وبالتالي وقوع اضرار بشرية وبيئية اما المعالجة الكيميائية فتقسم الى التشتت الطبيعي والتشتت الكيميائي الذي يطبق فقط في المياه العميقة.

وأوضح المؤتمران المعالجة الميكانيكية من أكثر الطرق استخداما ولاتسبب أي أضرار بيئية وتقسم إلى الحواجز الطافية وهي أنابيب مطاطية تملأ بالهواء وتقوم بتطويق النفط المتسرب ومضخات لشفط النفط وكاشطات وممسحة النفط والمواد الماصة للنفط حيث تلعب الخواص المحبة للنفط دورا كبيرا في اختيار هذه المواد منها / السعة الامتصاصية ومقدرتها على الاحتفاظ بالنفط وعدم اضرارها بالبيئة / وتقسم الى منتجات معدنية لاعضوية ومنتجات طبيعية عضوية مثل الألياف الخشبية والتبن والأعشاب البحرية ومنتجات عضوية مصنعة.

 

شام نيوز- سانا