ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

موقع المهرجان
موقع المهرجان

كشفت أماندا بالمر المدير التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام والمدير التنفيذي لمهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي عن برنامج أفلام مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي السنوي الثاني.
وأكدت بالمر أن المهرجان في نسخته الثانية في الفترة من 26 إلى 30 أكتوبر 2010 سيشهد العديد من المفاجآت والأفكار التطويرية ، وقائمة غنية بالعروض تشمل مسابقة الأفلام العربية، أول30 فيلما من قائمة البانوراما العالمية، مسابقة الأفلام العربية القصيرة والعروض الخاصة. وأشارت إلى انه سيتم عرض 4 أفلام لأول مرة في العالم.
وقد صرحت أماندا بالمر، المديرة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام، قائلة "تعكس قائمة أفلام مهرجان ترايبيكا 2010 الروح الحقيقية للمهرجان. فلقد عكف فريق الإعداد لعدة شهور على اختيار قائمة متميزة من الأفلام العربية من بين مئات الأفلام المقدمة للمسابقة الأولى من نوعها التي يقدمها المهرجان. وتؤكد هذه المسابقة على التزام مؤسسة الدوحة للأفلام بدعم المواهب الإقليمية في مجال السينما، وتوفير منبر لصناع الأفلام العرب لعرض إبداعاتهم. ونحن نفخر بأن جهودنا لإثراء حركة صناعة الأفلام في المنطقة تقابل بهذا القدر من الحماس، ونحن على ثقة من أن ضيوفنا من العرب أو الأجانب سيتمكنون من اكتشاف مخرجين جدد والعديد من المواهب السينمائية التي تمتلك الإمكانات التي تؤهلها للوصول إلى العالمية".
وتتصدر عروض الدورة الثانية من المهرجان فيلم المخرج الفرنسي الجزائري الحاصل على العديد من الجوائز رشيد بوشارب "خارج عن القانون"، وهو من أفلام الحركة والإثارة. ففي ظل الصراع الجزائري للحصول على الاستقلال من فرنسا في أعقاب الحرب العالمية الثانية، يروي فيلم "خارج عن القانون" قصة ثلاثة أشقاء جزائريين فقدوا منزل عائلتهم في هجوم فرنسا في عام 1945 على بلدة السوق "ستيف" وتشتتوا في جميع أنحاء العالم. والفيلم بطولة رشدي زم، وسامي بوعجيلة، وجمال دبّوس، وشفيا بودرة، وبرنارد بلانكان، وسابرينا سيفيكو.
ويختتم المهرجان، الذي يستمر لمدة خمسة أيام، أعماله بفيلم "طالب الصف الأول" لجاستن تشادويك، والفيلم عبارة عن قصة مثيرة للمشاعر لمزارع مسن يعيش في قرية في كينيا يحاول الالتحاق بمدرسة محلية ليتعلم القراءة. والفيلم من بطولة ناعومي هاريس وأوليفر ليتوندو.
ويعرض مهرجان هذا العام أفلامًا لمخرجين كبار وآخرين ناشئين تشمل أفلامًا كوميدية، اجتماعية تهم الأسرة، ملحمية، سياسية، أفلام الحركة والإثارة، والأفلام الوثائقية. وسيتم تقديم برنامج أفلام المهرجان من خلال أربعة محاور متميزة، وهي: مسابقة الأفلام العربية، البانوراما العالمية، العروض الخاصة، ومسابقة الأفلام العربية القصيرة. وستشارك عشرة أفلام في مسابقة الأفلام العربية، تعرض أربعة أفلام منها لأول مرة في العالم، وهي: "تيتا ألف مرة" للمخرج محمود قعبور، "حاوي" لإبراهيم البطوط، "بدون موبايل" لسامح زعبي، و"الجبل" لغسان سلهب.
كما وتشمل العروض المتميزة في المهرجان كلا من: فيلم "ميرال" للمخرج جوليان شنابل، وبطولة فريدا بينتو (بطلة فيلم مليونير العشوائيات)، وفيلم "تامارا درو" للمخرج ستيفن فريرز، وبطولة جيما أرترتون (بطلة أمير فارس)، "سارق الضوء" لأقطان أريم كوبات، الفيلم الوثائقي "اثنان يحملان اسم اسكوبار" للمخرجين جيف زيمباليست ومايكل زيمباليست، فيلم "نسخة طبق الأصل" لعباس كيارستمي، فيلم المخرج رندل والس بعنوان "سكريتريات"، فيلم ياسميلا جبانيتش "على الطريق"، فيلم "المتآمر" للمخرج روبرت ردفورد، وفيلم "زيّنا بالضبط" وهو أول إخراج للممثل الكوميدي المصري الأمريكي أحمد أحمد.
وضمن المسابقات الجديدة المضافة، ستقدم مسابقة الأفلام العربية جوائز لأفضل فيلم عربي وأفضل مخرج عربي. كما سيرصد المهرجان جائزتين لأفضل فيلم روائي وآخر وثائقي يختارهما الجمهور. وتبلغ قيمة جوائز كل مسابقة 100,000 دولار أمريكي. ولأول مرة في مهرجان هذا العام تقدم جائزة قدرها 10,000 دولار أمريكي لأفضل فيلم عربي قصير، وبذلك تصل قيمة جوائز المهرجان المالية هذا العام إلى 410,000 دولار أمريكي.
وقال اسكندر قبطي "لقد تلقينا 300 عرض من 50 دولة، منها الكثير من الأفلام من منطقة الشرق الأوسط: من لبنان، وفلسطين، ومصر، والتي تقدم رؤية متعمقة من داخل المنطقة، كما يراها صناع الأفلام اليوم. وتجسد أفلام مسابقة الأفلام العربية التجارب والمصاعب وكل ما هو حلو أو مر في حياتنا اليومية في العالم العربي. وبصفتي أحد صناع الأفلام العرب، يشرفني أن أرحب بالأفلام الأربعة التي تعرض لأول مرة في العالم والتي ستقدم لجمهورنا الدولي نظرة داخلية لواقع الحياة العصرية في المنطقة، وستساعد صناع الأفلام الكبار والناشئين في الحصول على الدعم الذي يستحقونه".
وقالت هانيا مروّه "ستقام في مهرجان هذا العام أول مسابقة للأفلام العربية، وهذ يدل على إبداع المخرجين السينمائيين العرب، وعلى شغفهم لصناعة افلام مؤثرة تدخل قلب كل انسان. لدينا برنامج حافل بالأفلام العربية المميزة، ولا شك ان المنافسة قوية. وباعتباري أحد أعضاء طاقم الإعداد، فلقد كان من الممتع والمثير حقًا أن أرى لأول مرة صناع الأفلام الناشئين يتنافسون مع كبار المخرجين، بالإضافة إلى أربعة أفلام تعرض لأول مرة في العالم، مع نطاق واسع من مختلف أنماط وأساليب صناعة الأفلام. فلقد نجح مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي في جمع مجموعة متنوعة من الأفلام الروائية والأفلام القصيرة التي تبرز ثراء المواهب العربية وقدرتها على الإبداع".
يذكر أن سورية تشارك في هذا المهرجان بفيلم "خبرني يا طير" الذي أنتج عام 2008 وهو من إخراج سوار الزركلي وبطولة جهاد سعد وإنتاج المؤسسة العامة للسينما , ويتحدث الفيلم عن أسامة السبع الذي يطلب من برنامج خبرني يا طير مساعدته في العثور على شقيقته وصال التي تركت منزل العائلة منذ زمن , وقد شكّل برنامج خبرني يا طير الذي يعرض على الفضائية السورية منذ سنوات المفتاح فمن خلاله تدور الأحداث وتتشكل الحكاية.‏