ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

حاتم علي
حاتم علي

في بيان صحفي غريب من نوعه قالت شركة كينغ توت المصرية منتجة مسلسل محمد علي أن النجم المصري يحيى الفخراني بدأ بإجراء المعاينات الخاصة بمسلسله التلفزيوني الجديد 'محمد علي باشا'، الذي يبدأ تصويره أول نوفمبر المقبل ومقرر عرضه في شهر رمضان 2011.
ووجه الغرابة هو قيام بطل العمل وزوجته الكاتبة لميس جابر بهذه المهمة التي يفترض أن يقوم بها المخرج السوري حاتم علي، صاحب الحق المهني في هذا الأمر.
وذكر البيان أن المؤلفة لميس جابر انتهت من كتابة 20 حلقة من المسلسل ومراجعتها تاريخيا، على أن تتم تسمية الفنانين المرشحين لبطولة العمل مع يحيي الفخراني بعد استكمال الكتابة ووصول المخرج حاتم علي من سورية.
ولا ندري كيف يرضى مخرج بحجم حاتم علي أن يكون دوره في معاينة اماكن التصوير واختيار الممثلين ومراجعة النص ثانوياً إلى هذه الدرجة، فالشركة لم تكلف خاطرها انتظاره حتى يلتحق بفريق العمل ليكون مشاركاً على الأثل في اختيار مواقع التصوير التي سيعمل عليها.
وقالت شركة 'كينغ توت' إن المعاينات بدأت بمركز التوثيق الحضاري والطبيعي بالقرية الذكية، وكان برفقة الفخراني في الزيارة مهندس الديكور عادل المغربي والمنتج عصام شعبان والمؤلفة لميس جابر.
وقال يحيي الفخراني بحسب البيان: 'الغرض من الزيارة الاطلاع على خريطة مصر في تلك الفترة ومعرفة التراث الموسيقي والمعماري بشكل واضح، والاطلاع على المعلومات التاريخية التي وثّقها المركز ليصمم مهندس الديكور عادل المغربي ديكورات الفترة الزمنية بدقة، سعيا إلى تقديم رؤية فنية للدراما التاريخية تعتمد على وقائع مثبتة'.
وأضاف الفخراني: 'سبق أن زرنا زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مكتبه قبل أيام، وأبدى اهتماما كبيرا بالعمل ووعد بتقديم كل التسهيلات اللازمة لتصوير عدد من المشاهد في الأماكن التاريخية التي لم تطرأ عليها علامات التغيير'.
من جانبه، قال مهندس الديكور عادل المغربي إنه سيبدأ بناء ديكورات المسلسل خلال أيام، إذ سيتم بناء الديكورات الخارجية للمسلسل بمدينة الإنتاج الإعلامي على مساحة 20 فدانا، وتضم قصر محمد علي ومحتوياته وقصور الأمراء، بينما سيجري بناء الديكورات الداخلية في استديو المغربي، وتشمل القصور والقاعات من الداخل.
وأوضح: 'لجأنا إلى بناء الديكورات بسبب تعذر التصوير في الأماكن الحقيقية للأحداث في منطقة القلعة، بعدما تغيرت معالم المنطقة واختفى الطابع الأثري لها'، مشيرا إلى أن الميزانية المبدئية للديكورات تقدر بنحو 9 ملايين جنيه.
وقال المنتج الفني للمسلسل محمد سري إن التصوير سيبدأ مع بداية فصل الشتاء، لأن طبيعة شخصيات المسلسل تتطلب ارتداء ملابس تاريخية مصنوعة من خامات ثقيلة، نافيا الاستعانة بأي عنصر أجنبي في المسلسل إلا في تصوير المعارك فقط، إذ يتم التعاقد مع مخرجين أجانب لتنفيذها.
وانتهت المؤلفة لميس جابر من كتابة 20 حلقة من المسلسل ومراجعتها تاريخيا، على أن تتم تسمية الفنانين المرشحين لبطولة العمل مع يحيي الفخراني بعد استكمال الكتابة ووصول المخرج حاتم علي من سورية.

شام نيوز