ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

تشيلسي
تشيلسي

حصد تشيلسي 3 نقاط ثمينة بعدما تغلب على غريمه أرسنال بهدفين نظيفين، في ديربي لندن في إطار الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي على ملعب "ستامفورد بريدج " مساء اليوم الأحد.

أحرز هدفي "البلوز" إيدين هازارد ودييجو كوستا في الدقيقتين 27 و 78  ليرتفع رصيده إلى 19 نقطة في صدارة المسابقة، بينما تجمد رصيد الجانرز عند النقطة العاشرة في المركز السابع .

بدأ تشيلسي بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على دييجو كوستا في الأمام ومن خلفه الثلاثي هازارد وأوسكار وشورله ، ويختلف أرسنال كثيرًا في طريقة لعبه حيث خاض المواجهة بخطة 4-1-4-1 معتمدًا على داني ويلبيك في الأمام ومن خلفه الرباعي أوزيل و وكازرولا وسانشيز وويلشير.

سرعان ما سيطر تشيلسي في الدقائق الأولى على مجريات اللقاء، وخاصة عن طريق وسط ملعبه، بينما أكتفى أرسنال في هذه الأثناء إلى التراجع وفرض العزلة على كوستا الذي لم يستطع التحرك بحرية.

أرسنال أعتمد كثيرًا على الهجمات المرتدة مستغلاً سرعات سانشيز وويلبيك، وتحركات أوزيل، قبل إصابة حارس البلوز كورتوا ومشاركة بيتر تشيك في الدقيقة 24.

هازارد رفض أن يستمر الوضع كما هو عليه ، عندما أنطلق من العمق بمهارة وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يعرقلة كوشليني، ويحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها الدولي البلجيكي بنجاح في الدقيقة 27.

حاول "الجانرز" تعديل الأوضاع فكثف هجومه وتحرك أوزيل يسارًا ويمينًا على أمل تمهيد الكرات لسانشيز وويلبيك لكن بدون جدوى لينتهي الشوط الأول بانتصار جوزيه مورينيو المدير الفني للبلوز على خصمه أرسين فينجر المدير الفني للجانرز والذي كان اشتبك معه في دقائق الفترة الأولى.

لم يتغير الحال كثيرًا في الشوط الثاني حيث فشل تشيلسي في تحقيق فاعلية هجومية ملموسة على مرمى ارسنال، بينما واصل أرسنال هجماته التي شكلت خطورة كبيرة لكن بدون جدوى في ظل يقظة مدافعي البلوز.

شارك تشامبرلين مكان كازورلا في أرسنال، بينما شعر مورينيو بالخطورة فأمن وسط ملعبه أكثر بمشاركة جون أوبي ميكيل مكان شورله.

وكاد هازراد من هجمة مرتدة أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 75 حيث سدد كرة قوية علت العارضة من تمريرة كوستا الذي أرهق مدافعي الجانرز.

عاقب سيسك فابريجاس نجم تشيلسي فريقه القديم ، بعدما هيأ كرة أكثر من رائعة من وسط ملعبه للمهاجم كوستا الذي استلمها بمهارة ويضعها في شباك تشيزني في الدقيقة 78، لتصبح النتيجة تقدم البلوز بهدفين نظيفين.

شارك لوكاس بودولسكي وروسيزكي مكان سانشيز وويلشير في أرسنال، بينما شارك البرازيلي ويليان مكان أوسكار، لكن الخطورة بقت للبلوز الذي حاول تعزيز النتيجة عن طريق كوستا الهداف.

محاولات أرسنال الأخيرة لم تخلق الفارق، حتى انتهت المباراة بخسارة أرسنال بهدفين نظيفين .