ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

خبيرة اقنتصادية لـ شام إف إم: انخفاض سعر صرف الدولار عملية "تدهور اقتصادي"
خبيرة اقنتصادية لـ شام إف إم: انخفاض سعر صرف الدولار عملية "تدهور اقتصادي"

شام إف إم – خاص:

أكدت الخبيرة الاقتصادية، نسرين زريق، لـ "شام إف إم"، أن ما يحدث في سعر صرف الدولار هو تدهور وليس تحسن، حيث لا يمكن لاقتصاد أن يتحسن خلال فترة بسيطة بنسبة 20%، دون وجود سبب فالتحسن يكون بوجود حركة عمرانية كبيرة وتحسن بالرواتب وبيوت بالتقسيط وهذه الأمور غير موجودة حالياً.

وأضافت، الهبوط في سعر صرف الدولار عبارة عن لعبة مضاربة، فسعر الصرف في سوريا يتحرك بناء على العرض والطلب، ويتحكم فيه التجار، عندما يهبط سعر الصرف في السوق السوداء، ويلحقه سعر المركزي لمجاراة الوضع وهذا ليس تحسن.

وأشارت، أن التحسن العسكري ليس له علاقة، ولو كان مؤثر لشاهدنا تحسن كبير في العملة أثناء تحرير حلب.

وتابعت، البلد بحالة حرب والحديث عن تعويض للتجار هو أمر لا يمكن أن يحدث، وهناك أولويات يجب أن تكون في قائمة التعويضات مثل أسر الشهداء وجنود الجيش، وحتى المواطنين العاديين الذين تضرروا بسبب الحرب، بينما التاجر لم يخسر شيئاً، وكان كلما ارتفع سعر الدولار يلجأ لرفع أسعار السلع بما يحافظ على أرباحه, على حد قولها. 

وأضافت أن راتب الموظف قبل الحرب كان 400 دولار، أي ما يعادل 200ألف ليرة، وأن الهبوط بدون سبب يليه صعود بدون سبب، وكل سنة تتكرر هذه العملية، حيث يلعب التجار على انخفاض وارتفاع الأسعار، وهنالك من يحاول "شد" الاقتصاد ليصبح مثل اقتصاد لبنان.

 وختمت بالقول، في الوقت السابق كان يلي هبوط الدولار ارتفاع مفاجئ، والتحسن يكون بسعر صرف المركزي وبناء على أسباب وليس بسعر صرف السوق السوداء.