ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

إدانات عربية ودولية لتصريح ترامب الأخير حول الجولان السوري المحتل
إدانات عربية ودولية لتصريح ترامب الأخير حول الجولان السوري المحتل

شام إف إم - خاص

الخارجية السورية

أدان مصدر رسمي في وزارة الخارجية بأشد العبارات التصريحات اللامسؤولة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل التي تؤكد مجدداً انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الصهيوني ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني، مضيفاً أن هذا الموقف الأمريكي يعبر وبكل وضوح عن ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكها السافر لقراراتها وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي صوت عليه أعضاء المجلس بالإجماع بمن فيهم الولايات المتحدة والذي يرفض بشكل مطلق قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته التعسفية بخصوص الجولان ويعتبره باطلاً ولاغياً ولا أثر قانونياً له.
 

 الأمم المتحدة
من جانبها أكدت الأمم المتحدة أن الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري عمل غير مشروع بموجب القانون الدولي، مشددة على التزامها بكل القرارات الدولية حول الجولان السوري المحتل.
وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق في تصريح له أن: "موقف الأمم المتحدة لم يتغير بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص الجولان".

 الاتحاد الأوروبي
وفي هذا الإطار أعلن الاتحاد الأوروبي أن موقفه من الجولان السوري المحتل لم يتغير وأنه لا يعترف بسيادة «إسرائيل» عليه.
ونقلت وسائل إعلام عن مايا كوسيانتشيتش المتحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني قولها إن: "موقف الاتحاد الأوروبي إزاء انتماء الجولان لم يتغير وإنه بموجب القانون الدولي لا يعترف بسيادة
«إسرائيل» على الأراضي التي احتلتها في عام 1967".

الخارجية الإيرانية
بدورها أدانت الخارجية الإيرانية بشدة تصريحات ترامب معتبرة إياها خطوة غير مقبولة وغير مشروعة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي على أن هذا الاعتراف غير القانوني وغير المقبول لا تأثير له على الحقيقة وهي تبعية الجولان لسوريا مشيرا إلى أن الكيان الصهيوني لا يحكم إلا ككيان محتل ويجب إيقاف اغتصاب احتلال هذا الكيان وأن الجولان أرض سورية محتلة باعتراف الأمم المتحدة ومجلس الأمن وليس هناك حل فيما يخص الجولان غير طرد الاحتلال منها.

الخارجية الروسية
إلى ذلك أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن يعد انتهاكاً مباشراً للقرارات الأممية.
وقالت زاخاروفا في حديثها لإذاعة «كومرسانت أف أم» الروسية، اليوم الجمعة: "إن روسيا، كما تعرفون، تقف موقفاً مبدئياً من تبعية الجولان لسوريا، وهذا ما يؤكده القرار رقم 497 الأممي لعام 1981، كما لا يزال ثابتاً تقييمنا للطابع غير الشرعي لقرار إسرائيل حول نشر سيادتها على هضبة الجولان، الذي اتخذته كقانون رئيسي عام 1981".
وأكدت: "إن تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن يعد انتهاكاً مباشراً للقرارات الأممية".


جامعة الدول العربية
وفي السياق أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن الجولان أرض سورية محتلة من قبل إسرائيل بواقع القانون الدولي والمنظمة ستقف مع حق سوريا في هذه المنطقة.
وقال أبو الغيط، في بيان صدر عنه: "إن التصريحات الصادرة عن أقطاب الإدارة الأمريكية والتي تمهد لاعتراف رسمي أمريكي بسيادة إسرائيلية على الجولان السوري المحتل تعتبر خارجة بشكل كامل عن القانون الدولي، ولا يحق لدولة مهما كان شأنها أن تأخذ مثل هذا الموقف"، مشدداً على أن "الجامعة العربية تقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة".


وزارة الخارجية المصرية
أما وزارة الخارجية المصرية فأعربت عن رفضها كلام ترامب حول الدعوة للاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري واعتبرتها مخالفة للقرارات الدولية.

وقالت الوزارة: "تؤكد مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضاً عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 بشأن بطلان القرار الذي اتخذته إسرائيل بفرض قوانينها وولايتها القضائيّة وإدارتها على الجولان السوري المحتل".

حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية
كما أكدت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية أن إعلان الرئيس الأمريكي بشأن الجولان المحتل عدائي يعكس مدى الانحياز المطلق والشراكة في احتلال أرض عربية مشددة على أن الجولان أرض عربية سورية والموقف العربي يجب أن يكون واضحاً وحاسماً من إعلان ترامب.

‏‏الناطق الإعلامي باسم حركة حماس حازم قاسم

من جانبه أشار ‏‏الناطق الإعلامي باسم حركة حماس حازم قاسم، أن ‏حديث ترامب هو استمرار لعدوان الولايات المتحدة على الحقوق العربية واصطفاف كامل إلى جانب الرواية والرؤية الصهيونية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 
إلى ذلك اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تشكل تعدياً جديداً ومستمراً ضد الأرض والحقوق العربية في إطار الشراكة الأمريكية -الإسرائيلية التي تستهدف الوطن العربي .

وكان غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس على «تويتر» قائلاً: "حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان"، وفق تعبيره، مشيراً إلى أن الجولان المحتل له أهمية استراتيجية وأمنية بالغة لكيان العدو الإسرائيلي والاستقرار الإقليمي.

وقال ترامب اليوم الجمعة في لقاء تلفزيوني رداً على سؤال لماذا أطلق تصريحه حول الجولان الآن: "فكرت في القيام بذلك فترة طويلة لقد كان قراراً صعباً لجميع رؤساء الولايات المتحدة ولم يتخذه أي منهم".