ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

اللاذقية الأولى بين المحافظات توليداً للنفايات الصلبة .. والأخيرة في إدارتها
اللاذقية الأولى بين المحافظات توليداً للنفايات الصلبة .. والأخيرة في إدارتها

 

يحظى موضوع النفايات الصلبة في محافظة اللاذقية باهتمام ورعاية بالغين من قبل الجهات المعنية نظراً لأهميته من جهة ولتردي واقعه من جهة ثانية ورغم ذلك فالنتائج لاتزال دون المسنوى المطلوب في إدارة النفايات الصلبة طبقاً لمعطيات الواقع

وتعد اللاذقية من أكثر المحافظات إنتاجاً وتوليداً للقمامة حيث تصل الكمية المنتجة ما بين 800 إلى 1000 طن يومياً , هذا وتختلف كمية النفايات الصلبة الناتجة عن الوحدات الإدارية باختلاف عدد السكان والفعاليات الإقتصادية في هذه الوحدات , ويتم جمع النفايات في معظم الوحدات بشكل يومي , أما في المدينة فيتم جمعها من خلال أكثر من وردية عمل ليلاً ونهاراً وترحل إلى المقالب العامة مباشرة في مكب البصة الحالي باستثناء بعض البلديات التي تقع أطراف المحافظة حيث يتم رمي النفايات في مكبات عشوائية .

وفي البداية كان ملف إدارة النفايات الصلبة كان قبل بضعة سنوات باهتمام مجلس مدينة اللاذقية  إلا أنه انتقل مؤخراً إلى مديرية الخدمات الفنية حيث تولت دائرة النفايات الصلبة في الخدمات الفنية مهمة متابعة تنفيذ المخطط التوجيهي العام لإدارة النفايات الصلبة في محافظة اللاذقية وهنا تكمن المشكلة إذ أن النفايات الصلبة في محافظة اللاذقية هي عبارة عن دائرة مكونة من شخص واحد وهو رئيسها المهندس وليد حسن ولا يوجد فيها أي موظف آخر حتى اليوم ولم تتحول بعد إلى مديرية أي أن عمل هذه الدائرة مازال مشلولاً

يضاف إلى ذلك أن هيئة تخطيط الدولة ووزارة الإدارة المحلية وضعت برنامج زمني دقيق ومحدد حول إدارة النفايات الصلبة لكن محافظة اللاذقية تعد متأخرة تجاه المحافظات الباقية في إدارتها إذ أن تلك المحافظات قطعت شوطاً لا بأس به في معالجة النفايات الصلبة من خلال تنفيذ محطات النقل والمعالجة رغم رصد الأموال اللازمة لإنشاء تلك المحطات في جميع المحافظات

وقد أرق أهالي اللاذقية لسنوات نتيجة تصاعد الدخان الناتج عن عمليات الاحتراق الذاتي أو الحرق المفتعل لإخفاء أو تغطية نفايات معينة وقد عانت مديرية النظافة في مجلس المدينة ودائرة النفايات الصلبة من مشكلة النباشين المنتشرين في كافة أنحاء المحافظة حيث تشير الإحصاءات إلى وجود ما بين 1000-1500 نباش يعملون على نبش القمامة في اللاذقية ويتراوح الدخل اليومي للواحد منهم بين 200-2000 ل.س كل حسب نشاطه واختصاصه فكل واحد منهم يبحث أو يختص في مادة معينة كرتون - زجاج عطر - علب معدنية

ومن خلال اتصال هاتفي مع المهندس جمال أمون مدير الخدمات الفنية باللاذقية قال إن المحافظة تعكف حالياً على دراسة واقع النفايات الصلبة وإدارتها بشكل يعود بالفائدة على المحافظة والمواطنين والمديرية الآن بصدد تنفيذ مطة لمعالجة النفيات الصلبة حيث ستبدا بتنفيذها العام القادم ولكن السؤال الذي يطرح نفسه : هل ستكون مديرية الخدمات الفنية جاهزة للمباشرة بهذه المحطة.

 

 

سامي زرقة- شام نيوز- اللاذقية