ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

أمجد السيد- حارس نادي المجد سابقاً
أمجد السيد- حارس نادي المجد سابقاً

شام إف إم - طارق ميري

أكد حارس نادي المجد سابقا أمجد السيد لشام إف إم وجود العديد من العروض المقدمة له محلياً، إثر قراره بالرحيل عن المجد بعد سبع سنوات مع النادي الدمشقي.

ولم يكشف السيد عن هذه الأندية، قائلاً :" من المبكر  الحديث عن ذلك، فالموسم لم ينته، وهناك أندية مشغولة بكأس الجمهورية".

وأضاف السيد :"في بداية الموسم كان هناك عرضٌ من نادٍ إماراتي وآخر عراقي، لكنني احترمت عقدي مع المجد"، لافتاً إلى أن أي لاعبٍ يجب أن يبحث عن رزقه ويستغل الفرص التي تقدم له.

وبخصوص هبوط المجد إلى دوري الدرجة الأولى، أوضح السيد أن اللاعبين قدموا ما عليهم، لكن الحظ وضياع الفرص كان سبباً في الهبوط، مشيراً إلى وجود أخطاء من اللاعبين والنادي.

واحتل المجد المركز الـ13 برصيد 22 نقطة، ليهبط رسمياً إلى الدرجة الأولى رفقة الحرفيين.

وأشار السيد إلى أنه اتخذ قرراً بالرحيل عن المجد منذ بداية الموسم، مضيفاً "أردت التغيير وكنت سأرحل حتى لو بقي النادي في الدوري الممتاز، فاللاعب يحتاج دائماً للتغيير".

وأشار السيد إلى أنه قدم واحدا من أفضل مواسمه مع المجد، لكن مباراة جبلة كانت نكسة، قائلاً :"اعترف أنني قمت بأخطاء، والخطأ وارد من الجميع في كرة القدم".

وأضاف حارس المجد سابقاً "الكلام عن بيعي للمباراة شيء مضحك، فريقي مهدد بالهبوط وأنا ألعب فيه منذ 7 أعوام ومن المستحيل أن أقوم بذلك، وقمت بما عليّ تجاه نادي المجد الذي قدم ليّ الكثير".

وفيما يتعلق بالوضع المادي داخل المجد، أكد السيد أن كرة القدم في الوقت الحالي تعتمد على الدفع والأموال، لافتاً إلى أن اللاعبين لم يحصلوا على الدفعات الثانية من عقودهم.

وتمنى السيد عودة المجد إلى الدوري الممتاز، موجهاً الشكر إلى كل المدربين والإداريين في النادي، كما قدم السيد الشكر لعضو مجلس إدارة نادي الاتحاد وائل عقيل، الذي قدم له عرضاً للانضمام للاتحاد.

وفيما يتعلق بالمنتخب الوطني الأول، بيّن السيد أنه منذ 3 سنوات وجهت له دعوة لتمثيل المنتخب، مشيراً إلى أنها كانت تجربة ناجحة وأعطته خبرةً ودعماً قوياً.

وأكد السيد أن أي لاعب يتمنى تمثيل المنتخب، متمنيا من نسور قاسيون ضبط أنفسهم وأن تسود المحبة بينهم والابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي، وإسعاد الجماهير السورية.