ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

الغاز الصناعي على البطاقة الذكية قيد الدراسة
الغاز الصناعي على البطاقة الذكية قيد الدراسة

شام إف إم – صحف

صرّح مدير عام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات» مصطفى حصوية بأن الشركة مستمرة بتوزيع الغاز المنزلي على العائلات في ريف دمشق بموجب البطاقة العائلية، نظراً لأنه يتبع للمحافظة عدد كبير جداً من القرى، أكثر من بقية المحافظات.

وبين أنه عندما يتم توزيع بطاقات ذكية تغطي القسم الأكبر من سكان المحافظة من الممكن أن تقوم شركة المحروقات بإيقاف تزويد العائلات بمادة الغاز المنزلي عبر البطاقة العائلية.

وأشار حصوية إلى أن تزويد العائلات بالغاز المنزلي من خلال البطاقة العائلية يتم كل 23 يوماً مثلهم مثل الحاصلين على البطاقة الذكية، مبيناً أن فرع محروقات ريف دمشق يحصل على جدول بأسماء العائلات التي تحصل على الغاز بموجب البطاقة العائلية من قبل البلديات بشكل دوري للتدقيق في هذا الموضوع.

ولفت حصوية إلى أن الشركة قامت بإجراء جديد طالبت من خلاله البلديات في ريف دمشق بتزويدهم بأسماء الأشخاص الذين يحصلون على الغاز عبر البطاقة العائلية، كي يتم التأكد من أنهم لا يحصلون على الغاز مرة أخرى خلال مدة 23 يوماً المخصصة لحصول المواطن على أسطوانة الغاز المنزلي، لافتاً إلى أن هذه الأمر سيتم ضبطه حتى يتم تعميم البطاقة الذكية على الريف بالكامل وجميع المحافظات.

وعن الازدحام على مراكز توزيع البطاقة الذكية لفت حصوية إلى وجود نحو 50 مركزاً في ريف دمشق حالياً، ومن غير الممكن زيادة عدد هذه المركز لتخفيف الازدحام لأن افتتاح أي مركز للبطاقة الذكية يحتاج تكاليف وتجهيزات، لافتاً إلى أنه في الريف يتم نقل أغلب مراكز البطاقة الذكية من قرية إلى أخرى لتسهيل أمور المواطنين في الحصول على البطاقة الذكية.\

وفيما يخص لجوء بعض معتمدي الغاز لرفع سعر تعبئة بوابير الغاز بعد قرار رفع سعر أسطوانة الغاز الصناعي أوضح حصوية أنه في هذه الحالة يحق للمواطن تقديم شكوى إلى التموين، مشدداً على عدم وجود شيء اسمه ترخيص لتعبئة بوابير الغاز، مبيناً أن تعبئة بوابير الغاز من الغاز الصناعي أو حتى من الغاز المنزلي هو أمر مخالف.

وبين حصوية أنه من الممكن تطبيق توزيع الغاز الصناعي عبر البطاقة الذكية، لافتاً إلى وجود دراسة حالياً لهذا الامر.