ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

الشؤون الاجتماعية لـ "شام إف إم": ما نشر عن حادثة تعنيف في دار للأيتام بدمشق "غير صحيح"
الشؤون الاجتماعية لـ "شام إف إم": ما نشر عن حادثة تعنيف في دار للأيتام بدمشق "غير صحيح"

شام إف إم - خاص

تفاعل متابعو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية مع "قضية ضرب إحدى الفتيات في دار للأيتام بمنطقة ركن الدين"، بحسب ما ورد في منشور كتبته إحدى القاطنات بجوار مبنى الدار.

تواصل فريق برنامج "نبض العاصمة" مع أنس الدبس، مدير الرقابة الداخلية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الذي أكد خلال اتصال هاتفي ضمن البرنامج أن ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي "غير صحيح"، مضيفاً: "توجه فريق من الوزارة إلى الدار مباشرةً بعد تداول الخبر على مواقع التواصل، وتم اصطحاب السيدة صاحبة المنشور وبعض من ذويها وتفقد المبنى غرفة غرفة، كما تم الاطلاع على السجلات بالاسم ومقارنتها مع الأطفال المقيمين في الدار، وتبين أن الفتاة التي ادعت صاحبة المنشور تعرضها للضرب "غير موجودة"".

وتابع الدبس: "توجه إلى الدار أيضاً فريق من وزارة الداخلية لفتح تحقيق حول القضية، إضافة إلى عدد من الفعاليات الموجودة في الحي، وتم الاطلاع على أحوال الأطفال والتأكد من عدم تعرضهم للضرب أو وجود أي آثار تدل على تعنيف، ولم يكن هناك أي دليل على صحة كلام صاحبة المنشور، وبالتالي لا يمكن اتخاذ عقوبات بحق الدار".

ونوه الدبس إلى أنه لم ترد أي شكوى على دار الأيتام المذكورة "دار الرحمة" على مدار الأعوام السابقة، لافتاً إلى أنها دار "قديمة" وسمعتها لدى الوزارة "جيدة".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" أنه لا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيمات، مشيرةً إلى أنه تبين من خلال التحقيقات والكشف على الحمام الذي أدعت صاحبة المنشور بحصول الضرب فيه "تعذر مشاهدة تفاصيل ما أدعت بحدوثه من ضرب فتاة على خدها الأيسر وبحذاء لون اسود بكعب سماكة 6 سم عن بعد ( 22 ) متر تقريباً، وذلك لوجود شبك معدني وزجاج حاجب للرؤية بالإضافة لوجود غسالة أسفل النافذة تحجب الرؤية من الزاوية اليمينية باتجاه خارج الدار جهة نافذة صاحبة المنشور بينما تسمح للرؤية حصراً من الجهة اليسرى لمسافة (50) سم فقط وهو ما يتعذر عليها مشاهدته بدقة".
 

يشار إلى أن التحقيقات في القضية مازالت مستمرة بحسب ما صرح به مدير الرقابة الداخلية في وزارة الشؤون الاجتماعية أنس الدبس لـ "شام إف إم"، كما إنه تم إخلاء سبيل صاحبة المنشور صباح اليوم الخميس بعد تحويلها للقضاء.