ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

أهالي سلحب: نرفض الحملات التطوعية على "فيسبوك".. وتسريبات من الصحة تعد بأخبار إيجابية
أهالي سلحب: نرفض الحملات التطوعية على "فيسبوك".. وتسريبات من الصحة تعد بأخبار إيجابية

شام إف إم - هند الشيخ علي

أثار قرار وزارة الصحة بخصوص عدم القدرة على تخديم مستشفى سلحب بمحافظة حماة، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية.

وفي حديث هاتفي ضمن برنامج «نبض العاصمة» مع عطية عوض، أوضح مراسل «شام إف إم» في حماة أن "العمل في مستشفى حماة بدأ منذ ثلاثة أعوام بمبادرة من قبل سكان المنطقة وبعض التجار، إلا أن الوزارة لم تستطع تخديمه من ناحية التجهيزات الطبية بالدرجة الأولى، والكوادر الطبية بالدرجة الثانية"، مضيفاً:"القطاع الصحي في سورية بشكل عام، وفي حماة بشكل خاص، يعاني من نقص في الكوادر البشرية والتجهيزات المادية نظراً للعقوبات المفروضة على سورية"، موضحاً أن "الحجة التي طرحتها الوزارة صحيحة بنسبة 80% ".

وأشار مراسلنا في حماة إلى أن معظم الحملات التطوعية التي انطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص المستشفى "وهمية"، مبيناً أنه لا يمكن للأطباء التطوع بشكل عشوائي في مستشفى تابع لوزارة الصحة، إذ أن الأمر يحتاج إلى سلسلة من الإجراءات القانونية، كما أن معظم من عرض التطوع من الأطباء يحمل إجازات لا تحتاجها المستشفى.

وأكد مراسلنا لبرنامج «نبض العاصمة» أن "أهالي منطقة سحلب يرفضون الحملات التطوعية على "فيسبوك"، كما أن المسؤولين عن الحملة الأهلية لبناء المستشفى رفضوا استلام أي مبالغ مالية دون علم وزارة الصحة بذلك"، لافتاً إلى أن سبب رفض الأهالي لهذه التبرعات هو وجود من يحاول استغلال هذه الحالة لأغراض شخصية.

وذكر مراسلنا أن هناك تواصل مباشر بين القائمين على المستشفى في مدينة سلحب ووزارة الصحة للوصول إلى صيغة عمل مشتركة قد تكون معالمها واضحة خلال الفترة المقبلة، منوهاً إلى وجود تسريبات من الوزارة تتحدث عن إمكانية افتتاح قسم الإسعاف في المستشفى قريباً، بحيث يكون افتتاح باقي الأقسام بشكل تدريجي وضمن إمكانية الوزارة.