ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

السيد: مستعد للتعاون مع غياث الدباس.. ورأفت محمد يكشف كواليس ما حصل أثناء الانتخابات
السيد: مستعد للتعاون مع غياث الدباس.. ورأفت محمد يكشف كواليس ما حصل أثناء الانتخابات

شام إف إم – هند الشيخ علي
 

انتهت انتخابات مجلس إدارة نادي الوحدة بتعيين اللاعب السابق، ماهر السيد، رئيساً للنادي بعد فوزه على منافسه غياث الدباس، الرئيس المكلف السابق، وذلك بحصوله على 218 صوتاً مقابل حصول الدباس على 199 صوتاً.

وبحسب ما ذكرته مواقع التواصل الاجتماعي عقب الإعلان عن نتيجة الانتخابات، فإن العملية الانتخابية حصلت وسط "حالة من الفوضى"، في حين تحدث البعض عن انقطاع التيار الكهربائي خلال عملية الانتخابات "عمداً" بغرض التلاعب بأوراق المصوّتين.

من جانبه، نفى رئيس نادي الوحدة المُنتخب، ماهر السيد، في اتصال هاتفي ضمن برنامج "نبض العاصمة" مع عطية عوض، ما تم الحديث عنه حول حصول تلاعب بالنتائج لصالحه، قائلاً: "لم تكن أجواء الانتخابات "مثالية" نظراً لضيق مساحة القاعة مقارنة بعدد المصوّتين الحاضرين، إلا أن هذه الحالة تحدث بشكل طبيعي أثناء عملية الانتخابات وفرز الأوراق.. اللجنة المشرفة تابعت العملية بنزاهة وصدق، ولكن لنكن واقعيين، الدنيا فوز وخسارة، وأنا مستعد للتعاون مع غياث الدباس بما يحقق المصلحة للفريق".

أما بالنسبة لرفضه الدخول في قائمة توافقيه مع منافسه الدباس، أوضح السيد أن الاتفاق على قائمة توافقية يتطلب وجود "أمر تعيين" وليس "انتخاب مرشحين"، متابعاً: "الانتخابات تحدث بقرار من القيادة القطرية، ورُشح الدباس في حالة استثناء شفهي، إذ لا يحق لمن لا يحمل شهادة علمية أو لمن لم يكن لاعباً سابقاً حاصلاً على بطولة، الترشح لانتخابات رئاسة النادي".

وحول قرار تعيين كادر إداري جديد من قبل اللجنة التنفيذية، ذكر السيد أن القرار الرسمي بتعيين الإدارة الجديدة برئاسته لم يصدر بعد، وفي هذه الحالة يحق للجنة التنفيذية التدخل، لاسيما وأن الفريق على موعد مع مباراة قريبة".

بدوره، تحدث مدرب نادي الوحدة المستقيل، رأفت محمد، لبرنامج "نبض العاصمة" مع عطية عوض، عن أسباب استقالته، قائلاً: "أختلف مع ماهر السيد في وجهات النظر على الصعيد الرياضي، ولهذا قدمت استقالتي، إذ أن مصلحة النادي تتطلب أن تجمعنا رؤية وأهداف مشتركة"، منوهاً إلى أن الكابتن ماهر السيد تواصل معه وألح عليه للاستمرار بتدريب النادي.

ووصف محمد ما حصل خلال الانتخابات بالأمر "المؤسف"، إذ أن الأجواء كانت فوضوية، وقريبة من "الهرج والمرج"، بحسب تعبيره.