ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

أرشيف - المنتخب السوري لكرة القدم
أرشيف - المنتخب السوري لكرة القدم

شام إف إم - طارق ميري 

كشف رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور اتحاد كرة القدم إبراهيم أبا زيد لـ"شام إف إم" عبر برنامج "نبض العاصمة" مع عطية عوض، عن تقديم عرض من إحدى الشركات قبل شهر ونصف لإقامة مباراة بين أساطير المنتخب السوري والبرازيلي.

وأضاف أبا زيد أن "الاتحاد أعطى الموافقة للشركة، ثم تمت الإجراءات أصولاً، وقدمنّا مقترحاً بأن تقام المباراة يوم 10/12 في ملعب اللاذقية".

وأكد أبا زيد أن الاتحاد اختار اللاعبين من قدامى نجوم سوريا، حيث انتقى القسم الفني 28 لاعباً ممن خدموا المنتخب لفترة طويلة، سواء من نجوم المتوسط ومابعده لحد الـ 90 وحتى الـ 2000، مثل وليد أبو السل، ورضوان الشيخ حسن وعبد القادر الكردغلي.

وبخصوص المنتخب البرازيلي، أشار أبا زيد إلى وجود قائمة اسمية من "السامبا"، قُدمت عن طريق الشركة وتمت إجراءات القبول لها للقدوم إلى سوريا.

وأكمل "هناك قائمة من 18 لاعباً برازيلياً ستشارك في المباراة، مثل كافو دي سيلفا، وألدير، وماركوس ايفرتن، وفابيانو، وأموروسو، وأمارال، ولويس غارسيا، وإدموندو"، ولفت أبا زيد إلى أن منتخب البرازيل سيكون ممن حَمَلوا كأس العالم94 وكأس القارات 97.

وأوضح أبا زيد أن الاتحاد بانتظار تأكيد الشركة على إقامة المباراة بموعدها، للبدء بالإجراءات بشكل طبيعي، مشيراً إلى التواصل مع الشركة منذ 4 أيام لتأكيد الموعد، وخلال أيام سَيُؤكد ذلك، وقد يكون هناك تأخير بسبب وضع طريق بيروت -دمشق.

وستكون المباراة مهرجانية وليست رسمية، ويسبقها مؤتمر صحفي للكشف عن باقي التفاصيل.

وأكد رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور اتحاد كرة القدم إبراهيم أبا زيد، أن المباراة ستلعب تحت شعار "صناعة التاريخ سوريا"، وأحد أهدافها العمل على رفع الحظر عن إقامة المباريات في البلاد.

وختم أبا زيد حديثه لـ "شام إف إم" بالإشارة إلى أن الحضور الجماهيري سيكون إما مجاني أو مأجور وفي هذه الحالة سيذهب ريع المباراة لعمل خيري، لافتاً إلى أن هذه النقطة لم تُناقش حتى الآن.

وكان أكد رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة لـ "شام إف إم"، وجود عرض من إحدى الشركات لإقامة مباراة بين أساطير المنتخب السوري والبرازيلي، مشيراً إلى أن الأمور حتى اللحظة مازالت قيد التداول، بانتظار القرار والمعطيات النهائية.