ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

جماهير الاتحاد: لم نحصل على الحماية.. جماهير حطين: الشجارات طبيعية في عالم كرة القدم شام إف إم – هند الشيخ علي  تحدثت بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض عدد من جماهير فريق الاتحاد للضرب على يد جماهير
جماهير الاتحاد: لم نحصل على الحماية.. جماهير حطين: الشجارات طبيعية في عالم كرة القدم شام إف إم – هند الشيخ علي تحدثت بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض عدد من جماهير فريق الاتحاد للضرب على يد جماهير

شام إف إم – هند الشيخ علي


تحدثت بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض عدد من جماهير فريق الاتحاد للضرب على يد جماهير فريق حطين وإصابتهم بجروح، عقب انتهاء المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الباسل في اللاذقية يوم السبت الفائت.

وفي اتصال هاتفي ضمن برنامج «نبض العاصمة» مع عطية عوض، قال عضو رابطة مشجعي الاتحاد، طه مجدمي، إن البعض من جمهور حطين افتعلوا الشجار على خلفية تسجيل فريق الاتحاد لهدف التعادل، مشيراً إلى أن جمهور الاتحاد التزم الهدوء طيلة المباراة واكتفى بتشجيع فريقه دون التطرق لأي تصرفات تستفز الخصم.

وأوضح مجدي أن الشجار بدأ عقب انتهاء المباراة، حيث تم رشق الحجارة من خارج الملعب على جمهور حطين الذي بقي في المدرجات حتى وقت متأخر تحسباً لتصعيد أي خلافات بين جمهور الفريقين، مشيراً إلى أن الإصابات طالت بعض الأطفال والفتيات أيضاً، ولم تكن هناك أي حماية.

من جانبه، أوضح زيد شما، وهو أحد مشجعي حطين الذين حضروا المباراة، أن الشجار بدأ بعد انتهاء المباراة على خلفية اقتراب أحد الشبان الصغار من جماهير فريق حطين حاملاً علم الاتحاد، إذ تهجم عليه أحد الجماهير الدخيلة التي لا تشجع أياً من الفريقين، وقيل إنه مشجع لفريق حطين وضربه، مما استدعى تدخل الموجودين في المدرجات لتخليص الشاب من بين يدين المعتدي، منوهاً إلى أن جمهور حطين تعرضوا لرشق الحجارة من خارج الملعب، ومُنعوا من مغادرة المدرجات من قبل قوات حفظ النظام تفادياً لحصول مشاكل في الخارج.
ووصف شما ما حصل عقب انتهاء المباراة بـ "الطبيعي" إذ تتكرر مثل هذه الحوادث في عالم كرة القدم، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي ضخمت الحادثة وروت إشاعات لم تحدث، مشيراً إلى أن جمهور حطين استقبل جمهور الاتحاد برفع لافتة ترحيبية، ولم تكن نتيجة المباراة سبباً لافتعال أي شجار معهم، لأن اللعبة خسارة وربح، ومؤكداً أنه لم يحدث أي شجار أثناء المباراة، باستثناء بعض الشتائم التي سيطر عليها حكم المباراة.