ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مبنى جمعية الصم والبكم في دمشق مهدد بالانهيار.. الشؤون الاجتماعية: لم يتم اطلاعنا بذلك!
مبنى جمعية الصم والبكم في دمشق مهدد بالانهيار.. الشؤون الاجتماعية: لم يتم اطلاعنا بذلك!

شام إف إم – هند الشيخ علي

كشف رئيس الفريق التطوعي في جمعية الصم والبكم في دمشق، محمد كيالي، لبرنامج «نبض العاصمة» مع عطية عوض، أن مبنى الجمعية الواقع في حي ساروجة الدمشقي والذي يعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1961 مهدد بالانهيار نتيجة عدم إجراء أي ترميم له منذ ذلك الحين.

وأشار كيالي إلى أن الجمعية تضم نحو 3800 منتسب من الصم والبكم، في حين تُنظم اللقاءات مرة واحدة في الأسبوع على خلفية خوف المنتسبين من تهدم المبنى فوق رؤوسهم، لافتاً إلى أن الخدمات التي تقدمها الجمعية حالياً تقتصر على تحسين الوضع النفسي للمنتسبين وإقامة دورات تنموية وفكرية.
 

ووصف كيالي وضع الجمعية بالـ "مبكي" على جميع الأصعدة، موضحاً أن الفريق التطوعي في الجمعية عمل منذ تأسسه بداية العام الحالي على إيصال صوت الصم والبكم إلى الجهات الحكومية المسؤولة عن وضع المبنى إلا أن "لا نتيجة من المطالب"، لافتاً إلى أن الفريق تواصل مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عدة مرات للاطلاع على واقع المبنى في حين يكون جواب الوزارة "سنشكل لجنة ونحضر"، ولا يُحرك ساكن فيما بعد.


ونوه كيالي إلى أن الجمعية غير قادرة على تحمل تكاليف ترميم المبنى والذي قد يحتاج إلى حوالي 15 مليون ل.س.

 

من جانبه، أوضح مدير الرقابة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، أنس الدبش، أن الوزارة لم تتلق أي مراسلات رسمية حول وضع المبنى المهدد بالانهيار، قائلاً: "تواصلنا مع رئيس الفريق التطوعي في الجمعية محمد كيالي عقب عرض الشكوى عبر البرنامج، وستقوم مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في دمشق بزيارة الجمعية ومعاينة الوضع على أرض الواقع، وتقديم المساعدات بشتى الوسائل الممكنة".

ولفت الدبش إلى أنه لا يمكن إجراء أي عمليات ترميم للمبنى إذ أنه مستأجر ويجب الحصول على موافقة صاحب الملك أولاً، ومن ثم رفع كتاب توسط من الجمعية إلى الوزارة التي تقوم بدورها بمراسلة محافظة دمشق لمعالجة المشكلة.
 

وأكد الدبش أن جمعية الصم والبكم جمعية مستقلة ذات شخصية اعتبارية، إلا أن الوزارة تشرف عليها وفقاً لأحكام قانون الجمعيات، مبيناً أن طريقة التواصل بين الجمعية والوزارة تتم عبر اجتماع سنوي يحضره مندوب رسمي من مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بدمشق، أو من خلال محاضر جلسات الجمعية التي يتم رفعها للوزارة بشكل دوري.