ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

مدير مركز رصد الزلازل: من غير الممكن التنبؤ بالزلازل.. وأحدثها في سورية يعود لعام 1795
مدير مركز رصد الزلازل: من غير الممكن التنبؤ بالزلازل.. وأحدثها في سورية يعود لعام 1795

شام إف إم - خاص

شعر السكان في عدد من المحافظات السورية بهزة أرضية مساء الجمعة الفائت، تبين لاحقاً أن منشأها زلزال ضرب شرقي تركيا بعمق 10 كم بالقرب من الحدود السورية التركية.

وفي اتصال هاتفي ضمن برنامج «نبض العاصمة» مع عطية عوض، شدد مدير عام مركز رصد الزلازل، م. عبد المطلب الشلبي، على ضرورة الاهتمام بالدراسات الزلزالية وإقامة المنشآت والمرافق المقاومة لها، إذ أن الهزات الأرضية تحدث بشكل طبيعي في جميع أنحاء الكرة الأرضية ومن غير الممكن توقع حدوثها بدقة، ولهذا اتجهت الدراسات العالمية حالياً إلى معرفة أماكن بؤر الزلازل وتقدير درجة الهزة وبناءً عليه يتم تصميم الأبنية بحيث تكون مقاومة للزلازل، قائلاً: "لو صممت الأبنية بشكل صحيح لما تسببت الزلازل بكوارث مادية وبشرية ضخمة، خذ مثالاً على ذلك اليابان".


وأشار الشلبي إلى أن أحدث أقوى زلزال وقع في سورية يعود لعام 1795، إلا أنه نظراً لحركة الأرض والقشرة الأرضية، وما ينتج عنها من إجهاد للصخور، تتشكل الزلازل بشكل مفاجئ.


أما عن الإجراءات التي يجب على السكان اتخاذها في حال حدوث الزلازل، نوه الشلبي إلى أن الزلزال يستغرق بضع ثوان فقط ومن الصعب اتخاذ إجراءات لحظة وقوعه، ولكن على سكان الأبنية التي تعرضت لتصدعات خلال الهزة القوية إخلاء البناء إذ من الممكن أن يتعرض المبنى للانهيار الكامل في حال حدوث هزة أخرى ولو كانت ضعيفة.