ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

وزير التربية: أي طالب مهما كانت الأعراض التي تظهر عليه سيسمح له بالدخول إلى الامتحان
وزير التربية: أي طالب مهما كانت الأعراض التي تظهر عليه سيسمح له بالدخول إلى الامتحان

شام إف إم

أكد وزير التربية عماد العزب خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء بالتزامن مع اقتراب العملية الامتحانية أن الأسئلة وضعت بطريقة واضحة وسهلة تراعي جميع المستويات الفكرية ولا تحتمل التأويل، مشيراً إلى أنه لا يوجد هذا العام موضوع من خارج الكتاب بالنسبة إلى اللغة الفرنسية للشهادتين، مبيناً أن كل الأسئلة التي سيخضع لها الطلاب من ضمن الكتاب في مختلف المواد.

ونوه الوزير العزب إلى تهيئة الظروف لاستقبال ما يزيد عن ٣٠ ألف طالب من القادمين من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيمات المسلحة حيث تم التنسيق مع الجهات المعنية ومن المقرر صباح الأربعاء بدء دخول الطلاب ليتم نقلهم إلى المراكز الخاصة لاستقبالهم حيث سيخضعون لدورات تعليمية مكثفة.

وأوضح العزب أن الوزارة كانت أمام خيارين إما تأجيل الامتحانات لحين انتهاء الجائحة أو القيام بها وفقاً للإجراءات الاحترازية بالاتفاق مع وزارة الصحة والصحة المدرسية، مشيراً إلى أنه سيتم تعقيم القاعات الامتحانية قبل كل مادة وعقب انتهائها إضافة إلى تأمين المعقمات الشخصية لحماية الطلاب كما سيكون عدد الطلاب ضمن القاعة الواحدة فقط ١٥ طالب أو ٢٠ كحد أقصى وهذا يخفف بشكل كبير من مخاطر الإصابة.

وأضاف وزير التربية أنه بعد التباحث مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية تبين أن الكمامة لا تقي من فايروس كورونا وعليه بناءً على تعليمات وزارة الصحة تم إلغاء موضوع ارتداء الكمامة والقفازات، وتابع قائلاَ "أي طالب مهما كانت الأعراض التي تظهر عليه سيسمح له بالدخول إلى الامتحان إلا في حالة واحدة وهي التأكد من إصابته بفايروس كورونا بشكل مطلق من خلال إجراء مسحة حيث سيتم نقله إلى مركز الحجر وسيتم إيجاد حل له لمتابعة امتحاناته".

وأشار العزب خلال المؤتمر إلى حرصه على كسر الحواجز مع الإعلام مشيداً بجهد الإعلاميين لتغطية مختلف الأعمال التي تقوم بها الوزارة وتسليط الضوء على مواضع الخلل كما أكد أن الأبواب مفتوحة أمام الإعلام لتغطية جميع الأمور المتعلقة بالعملية الامتحانية وغيرها وأضاف قائلاً "كنت أول من انتقد قطع الاتصالات أثناء الامتحانات ولا نحبذ هذا الإجراء وعملنا على إيجاد حلول بديلة ولكنها مكلفة جداً وسنعمل على تلافيها خلال السنين المقبلة" .

وحول إلغاء الدورة التكميلية بيّن وزير التربية أنه جاء نتيجة للظروف التي تتعرض لها البلاد حيث يجري العمل على تخفيف الاختلاط قدر المستطاع وأضاف "أعطينا ميزات للطلاب الذين سيتقدمون لدورة واحدة من حذف ما يقارب ربع المطلوب في الفصل الثاني وتم وضع أسئلة اختيارية ولم توضع في وقت سابق لطلاب الشهادتين كما تم التباعد بين أيام الامتحانات بشكل مناسب".