ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

يازجي: ارتفاع إصابات "كورونا" ينذر بتفش أوسع.. ولا يمكن الاستمرار بإيقاف حركة الاقتصاد!
يازجي: ارتفاع إصابات "كورونا" ينذر بتفش أوسع.. ولا يمكن الاستمرار بإيقاف حركة الاقتصاد!

شام إف إم - مواقع

قال وزير الصحة نزار يازجي في مؤتمر صحفي إن ازدياد الحصيلة المحلية لفيروس كورونا وتجاوزها الـ 500 إصابة وتوسع انتشار المرض أفقياً وعمودياً قد ينذر بتفشي أوسع في حال عدم الالتزام والتهاون بالإجراءات الوقائية الفردية والمجتمعية، مضيفاً أن زيادة عدد الوفيات غير معروفة السبب يمكن أن تكون لعدم الإبلاغ عن حالات مرضية تعالج منزلياً والتأخر بطلب الاستشارة.

وبين الوزير أن سورية تمكنت في الأشهر الأولى من انتشار الجائحة من الحفاظ على الثبات الوبائي عبر تطبيق إجراءات احترازية في مختلف القطاعات والوصول إلى صفر إصابات محلية لكن مع رفع هذه الإجراءات تدريجياً والبدء بإعادة المواطنين العالقين في الخارج عادت لتسجل حالات شهدت زيادة ملحوظة في الأسبوعيين الماضيين، مشيراً إلى أن عمليات إعادة المواطنين العالقين في الخارج تتواصل تدريجياً وعلى مراحل مع مراقبة الوضع الوبائي واستعدادات مراكز الحجر والعزل كما يدرس موعد فتح المطارات.

وأوضح يازجي أنه لا يمكن الاستمرار بإيقاف الحركة الاقتصادية والخدمية لما قد يتركه ذلك من آثار مدمرة على الفرد والمجتمع لاسيما مع تأكيدات منظمة الصحة العالمية أنه من غير المحتمل تماماً استئصال فيروس كورونا وبالتالي الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية والمجتمعية هو الأساس في كسر حلقة العدوى ومنع تفشي الوباء أو الوصول للذروة التي لا يمكن توقع توقيتها، مؤكداً أن أكثر الإصابات بفيروس كورونا هي في دمشق وريفها ولا ‏يوجد بؤر إصابة في سورية وفرق التقصي والترصد تواصل عملها في جميع المحافظات للتقصي عن أي حالات مشتبهة ومتابعة مخالطي الحالات المؤكدة لحصر الإصابات وتطويقها.

وأكد الوزير أنه تم إقرار إعادة إغلاق صالات الأفراح والعزاء للحد من انتشار الفيروس وأن إعادة إغلاق المساجد هو بقرار من وزارة الأوقاف ‏ودور الوزارة هو تقصي ومسح، مضيفاً أنه ستتم قريباً إعادة افتتاح المطارات والسفر من خلالها بعد إجراء المسحات ويتم يومياً إجراء نحو 300 مسحة لمن يشك بأنه مصاب بفيروس كورونا.

وذكر الوزير وهبي أن ما يسمى قانون قيصر أثر على قطاع الصحة وخصوصاً في استيراد الأدوية عبر عقود مع وزارة الاقتصاد بمنع التعامل مع الوكلاء في في الخارج لاستيراد الأدوية أو تحويل الأموال لافتا إلى أن ثلاث شركات سجلت لاستجرار الكيتات الخاصة بتشخيص فيروس كورونا في المخابر.