ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

65% من مشتركي الانترنت اكتفوا بالحجم المقدم في السرعات المحددة!
65% من مشتركي الانترنت اكتفوا بالحجم المقدم في السرعات المحددة!

 خاص – شام إف إم

تحدث مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أيهم دلول الثلاثاء لبرنامج "البلد اليوم" مع ديالا حسن، حول رفع أجور المكالمات الدولية عشرة أضعاف، موضحاً أن الشركة لم تعدل أجور المكالمات الدولية منذ بداية الحرب على سوريا.

وأشار دلول إلى أن الظروف الاقتصادية والحصار الجائر والإجراءات القسرية وجائحة كورونا أدت إلى ارتفاع تكاليف التشغيل والصيانة، وبعد زيادة سعر القطع الأجنبي عشرة أضعاف أصبح هناك فرق كبير ما بين تكلفة الدقيقة الدولية والقيمة المحصلة، وعليه تم رفع أجور المكالمات الدولية بعد إجراء دراسات للسوق، كما أوضح أن الشركة السورية للاتصالات لديها دراسات لإعداد باقات مخصصة تستفيد منها الشرائح المستخدمة للاتصال الدولي.

 

رفع أسعار المكالمات المحلية غير مستبعد

وأكد دلول خلال حديثه لـ "شام إف إم" عدم وجود أي تعديل على أسعار المكالمات المحلية بالمنظور القريب لكنه رجح وجود إمكانية لذلك ضمن المتغيرات الاقتصادية المحيطة وارتفاع تكاليف التشغيل حيث سيتم إعادة النظر في الأسعار الحالية وعليه يتم تطبيق الزيادة بطريقة مدروسة تناسب كافة الشرائح وفق قوله.

 

باقات الانترنت أثبتت فعاليتها، و65% من المشتركين اكتفوا بالحجم المحدد

وعن إمكانية رفع أجور خدمات الانترنت، قال مدير الإدارة التجارية بالشركة إن "التوجه العام في الشركة السورية للاتصالات بإعادة النظر في أسعار جميع الخدمات التي تقدمها بعد اجراء دراسات تحليلية للسوق، ليتم تطبيق أي زيادة محتملة بطريقة مدروسة تناسب كافة الشرائح"، مشدداً على أن تجربة باقات الانترنت أو سياسة الاستخدام العادل أثبتت فعاليتها بتحسين جودة خدمات الانترنت المقدمة لكافة شرائح المشتركين.

وختم دلول حديثه لبرنامج "البلد اليوم" بالإشارة إلى أن التقارير الدورية التي أُعدت حول خدمة باقات الانترنت في الشهور الثلاثة الماضية أكدت تحسن الخدمة ومستوى جودتها حيث انخفضت مؤشرات الاختناقات على البوابة الدولية والتجهيزات الفينة المرتبطة بخدمة الانترنت، وأضاف أن 65 % من المشتركين اكتفوا بالحجم المقدم للسرعات المحددة ولم يستخدموها بشكل كامل فيما 10 % من المشتركين لم يتجاوزا الحد المسموح لهم حسب السرعة.