ترددات الإذاعة
المنطقة الوسطى95.3 MHZ
المنطقة الساحلية101.8 MHZ
الجنوبية و الشمالية92.3 MHZ
ترددات التلفزيون
Nilesat
H 11334 Vertical

إذاعة شام إف إم

خبر عاجل

شخصيات عربية وأجنبية تعزي بوفاة الوزير المعلم
شخصيات عربية وأجنبية تعزي بوفاة الوزير المعلم

أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الروسية السورية دميتري سابلين أن الراحل وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين كان يخدم بلاده بأمانة كبيرة.

وقال سابلين خلال مقابلة مع وكالة سبوتنيك اليوم إنه “بوفاة المعلم تطوي سورية حقبة تاريخية مهمة من السياسة الخارجية للبلاد”.

بدوره عبر نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي المورافي ستانيسلاف غروسبيتش عن تعازيه بوفاة المعلم، مشيراً إلى أن بوفاته رحلت إحدى الشخصيات الدبلوماسية العربية الأكثر جدية واقتداراً.

وقال غروسبيتش في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم إن المعلم كان الابن المخلص للشعب السوري ومناضلاً صلباً من أجل المحافظة على السيادة السورية، لافتاً إلى أنه عاش حياته كمناضل وطني ومثقف تقدمي ساهم بتطوير السياسة الخارجية المبدئية لسورية.

إلى ذلك أعرب رئيس حزب الاتحاد اللبناني النائب عبد الرحيم مراد عن تعازيه للحكومة والشعب السوري بوفاة المعلم، قال في بيان له إن الراحل رجل المواقف الصلبة والثابتة ورجل العروبة والمروءة وخسرنا بوفاته قامة وقيمة كبيرتين ورمزاً من رموز الثبات على المبادئ الوطنية والعربية الأصيلة وخط دفاع أول عن المصالح العربية والسورية أرضاً وشعباً.

من جانبه عبر معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان الرئيس المؤسس للمنتدى القومي العربي عن تعازيه بوفاة المعلم وأشار في بيان له إلى أن الراحل كان يشد المواطن العربي إلى سماعه ليس فقط بسبب صلابة موقف بلاده من الضغوط الضخمة عليها بل أيضا بسبب الرصانة والهدوء اللذين كان يعبر فيهما عن موقف بلاده في أصعب الظروف وأقساها.

من جهته أعرب الحزب العربي الديمقراطي الناصري في مصر عن تعازيه بوفاة المعلم وقال في بيان له إن رحيل المعلم “خسارة للأمة العربية بأكملها حيث فقدت فارسا دبلوماسيا أدار المعركة في مواجهة المؤامرة الصهيوامريكية وانتصر عليها في المحافل الدبلوماسية الدولية فكان خير من مثل الأمة دبلوماسياً ليدافع عنها وينتصر لها” مشيراً إلى أن مواقف المعلم ستظل علامة فارقة في التاريخ العربي الحديث.

كما أعرب السيد الطاهر الهاشمي نقيب أشراف البحيرة في مصر عضو المجمع العالمي لأهل البيت عن تعازيه بوفاة المعلم.

وقال الهاشمي في بيان صدر عن مكتبه: “نتقدم بخالص العزاء لسورية قيادة وشعبا بوفاة أحد رجالاتها العظماء المقاوم المناضل السياسي المحنك وزير الخارجية الذي لعب دورا سياسيا كبيرا ليس في الحفاظ على سورية فقط بل والمنطقة العربية ضد سياسات المتغطرسين المستكبرين الأمريكان وأعوانهم”.

كما قدم المفتي الشيخ عباس زغيب من لبنان واجب العزاء لسورية قيادة وشعباً بوفاة المعلم.

شام إف إم - وكالات