تركيا

أردوغان: قد نرسل دعوة إلى الرئيس بشار الأسد.. ولابد من إيجاد آلية للحل الدائم في سورية

سياسية و ميدانية

الجمعة,٠٥ تموز ٢٠٢٤

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده مدت يد الصداقة إلى جارتها سورية على أن تواصل ذلك، مدعياً أن أنقرة تقف إلى جانب سورية التي "تتعاضد على أساس عقد اجتماعي جديد عادل وشامل" وفق وكالة الأناضول.

وقال أردوغان في تصريح للصحفيين بالطائرة أثناء عودته من كازاخستان:"قد نرسل نحن والسيد بوتين دعوة إلى الرئيس بشار الأسد، وإذا تمكن بوتين من زيارة تركيا فمن شأن ذلك أن يكون بداية لمسار جديد"، لافتاً إلى أن السنوات التي مرت على الساحة السورية أظهرت للجميع بوضوح أنه لا بد من إيجاد آلية للحل الدائم.

وأضاف أردوغان أن "الهدوء الأخير في الميدان السوري يمكن أن يفتح الباب أمام السلام من خلال سياسات عقلانية، ومقاربات تركز على حلول وخالية من الأحكام المسبقة"، مشيراً إلى أن رياح السلام التي ستهب على سورية ومناخ السلام الذي سيعم جميع أنحائها ضروريان أيضاً لعودة ملايين الأشخاص المنتشرين في مختلف الدول إلى بلدهم.

وبين الرئيس التركي أن عدم الاستقرار في المنطقة يوفر مجالًا لتحركات التنظيمات الإرهابية، ومن المهم القضاء عليها عبر التعاون من أجل بناء مستقبل سورية حسب قوله.

الرئيس التركي أردوغان
تركيا
سورية
الرئيس بشار الأسد
أنقرة
دمشق