الأمم المتحدة: استخدام الكلاب ضد الفلسطينيين انتهاك خطير للقانون الدولي

الأمم المتحدة: استخدام الكلاب ضد الفلسطينيين انتهاك خطير للقانون الدولي

سياسية و ميدانية

الخميس,٢٧ حزيران ٢٠٢٤

أكدت الأمم المتحدة أن استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الكلاب في الهجوم على المدنيين والمعتقلين الفلسطينيين، يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي.

وقال المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جيريمي لورانس قوله إن المعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة محظورة تماماً بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان فيما يتعلق بحقوق الفرد في الحياة والصحة، و قد انتهكت "إسرائيل" هذا الأمر أيضاً.

كما أوضح لورانس أن استخدام فلسطيني كدرع بشري على مركبة عسكرية هو مثال آخر على الأعمال غير القانونية التي يقوم بها جيش الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت كلابها على مسنة فلسطينية بسبب رفضها ترك بيتها في مخيم جباليا شمال غزة، خلال اجتياح المخيم قبل أسابيع، وتعرضت المسنة لكسور وإصابات بالغة الخطورة نتيجة الهجوم الوحشي عليها.

وفي الـ22 من حزيران الجاري اقتحمت قوات الاحتلال منطقة الجابريات بمدينة جنين بالضفة الغربية، واعتدت على 3 شبان بالضرب وربطت أحدهم في مقدمة مركبة عسكرية واستخدمته درعاً بشرياً.

الأمم المتحدة
كلاب
الشرطة الإسرائيلية
الاحتلال الإسرائيلي
الضفة الغربية
مخيم جباليا
جنين