دوهان

الأمم المتحدة تدعو لرفع العقوبات عن سورية

سياسية و ميدانية

الخميس,٢٤ تشرين الثاني ٢٠٢٢

دعت المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة، المعنيّة بالتأثير السلبي للعقوبات أحاديّة الجانب على حقوق الإنسان، ألينا دوهان، إلى رفع التدابير والعقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية بشكلٍ فوري.

وأعربت دوهان في تقريرٍ أوّلي بختامٍ زيارتها إلى سورية، والتي استمرّت 12 يوماً عن صدمتها حيال الأثر الهائل واسع النطاق لهذه الإجراءات التي لا يمكن تبرير استخدامها بوصفها ردوداً أو إجراءات مضادة وفقا للقانون الدولي.

وقالت دوهان في التقرير الذي نشرته الأمم المتحدة: "إن الإجراءات الأحادية القسرية والضغوط الاقتصادية الشديدة الناتجة عنها طالت جميع مناحي الحياة والقطاعات في سورية الرئيسية منها والثانوية، بما في ذلك النفط والغاز والكهرباء والتجارة والبناء وصولاً إلى الصحة والتعليم والثقافة، كما قوضت الجهود نحو التعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار.

يذكر أن دوهان بدأت زارت سورية، مطلع الشهر الجاري، والتقت جهاتٍ حكومية وغير حكوميّة وبرلمانية ودبلوماسية وأكاديمية لجمع معلومات مباشرة عن أثر التدابير على الإعمال الكامل لحقوق الإنسان.

الأمم المتحدة
حقوق الإنسان
آلن دوهان
عقوبات اقتصادية