الأنوثة والذكورة موجودتان لدى كل إنسان على حدٍّ سواء، وقوة المرأة لا تتعارض مع أنوثتها..

الأنوثة والذكورة موجودتان لدى كل إنسان على حدٍّ سواء، وقوة المرأة لا تتعارض مع أنوثتها..

منوعات

الأربعاء,٢٩ أيار ٢٠٢٤

رزان حبش – شام إف إم

هل فكرنا مرةً بالمعنى الحقيقي للأنوثة؟ وما الذي تعنيه هذه الكلمة؟

الأنوثة بحسب منظمة الأمم المتحدة هي فئة اجتماعية ثقافية ديناميكية تُستخدم في لغة الحياة اليوميّة، وتشير إلى بعض السلوكيات والممارسات المعترف بها في الثقافة على أنها "أنثوية"، وتختلف القيم الموضوعة لها باختلاف الثقافة أيضاً، أي على سبيل المثال يمكن للرجل المشاركة بما يُطلق عليه غالباً بالـ "الأنشطة الأنثوية"، كالبقاء في المنزل لتربية الأطفال!!

أما إن أردنا التحدث عن الأنثى القوية فهي بحسب بعض التعريفات، المرأة التي تحيط قلبها بسياج قوي من فكرها وصلابة مواقفها، وهي أيضاً صاحبة مبدأ، ومرنة بثباتها وثقتها، وتعرف نفسها وتسعى للأفضل.

كما أنها متمكنة من قدراتها،  ولا تقع ضحيةً للصدف، ولا تنبهر بالبدايات، حيث يمكنها ترتيب مشاعرها بحسب الأولويات.

 

فهل هناك خط فاصل بين المرأة الأنثى والمرأة القوية؟؟ ولماذا توجد فكرة سائدة في المجتمع

بأن قوة المرأة تتعارض مع أنوثتها؟؟

 

أوجه قوة المرأة:

قالت الاستشارية النفسية والأسرية والمدربة في رفع الوعي عزة الكردي لبرنامج "البلد اليوم" على "شام إف إم" إن القوة تنبع من داخل الإنسان، والخارج هو انعكاس له.

وذكرت الكردي أن الأنثى القوية هي من تكون مؤمنة بنفسها، ولا تقبل الخضوع والإهانة والتنازل عن مبادئها وأهدافها، أو عن كرامتها لأي مصلحةٍ كانت.

كما أن المرأة القوية لا تسمح لأحد بأن يتخذ قراراً عنها، وتواجه الضغوطات بثبات، إضافةً إلى أنها تعرف قيمة نفسها فلا تقبل بأقل مما تستحق.

وحول مصطلح "المرأة المسترجلة" أشارت الاستشارية النفسية والأسرية إلى أن هناك فرقاً بينه وبين مصطلح "المرأة القوية"، فالـ "مسترجلة" هي من يشبهونها بالرجال من حيث لغة الجسد والصوت وطريقة الكلام.

وبيّنت الكردي أن الوعي الكبير هو ما يؤثر على قوة المرأة في كل مجالات الحياة، سواءً الأسرية أو المهنية أو الاجتماعية.

 

الصحة النفسية للمرأة القوية:

وفيما يخص الصحة النفسية للمرأة القوية، لفتت إلى أنه يمكن أن تمر بمراحل من الضعف والتشتت، ومن أكثر الأمور التي تساعدها في تخطي هذه المراحل هي اللجوء لمساعدة الآخرين من المختصين والاستشاريين، مشيرةً إلى أن ذلك لا يتعارض أبداً مع قوتها، بل يُظهر مدى وعيها بنفسها.

 

المرأة القوية في سورية:

ويوجد أمثلة كثيرة حول النساء القويات في المجتمع السوري، ولهن دورهن القيادي في حياتهن، كالنساء العاملات اللواتي يعملن داخل المنزل وخارجه، كما أشارت الكردي.

وقالت إن لهن نسبة في المجتمع لكنها نسبة متغيرة وغير ثابتة، منوهةً إلى الضغوطات التي تتعرضن لها جراء الظروف الراهنة في البلاد، والتي تطلبت منهن أن يكُنَّ قويات.

 

الذكورة والأنوثة عند المرأة:

وأوضحت الكردي أنه علمياً يوجد لدى كل إنسان نسبة معينة من الذكورة ونسبة أخرى من الأنوثة.

فيما تظهر الذكورة لدى المرأة عند تعرضها لموقفٍ يتطلب منها القوة الجسدية، ولكن يمكنها أن تتحكم بتوقيت ومدى إظهار الجانبين على حدٍّ سواء.

ودعت المدربة برفع الوعي إلى التفريق جيداً بين الأنوثة والميوعة، وخصوصاً لدى المراهقات والشابات اللواتي يعتقدن أنها ذات الأمر.

 

وبعيداً عن التصورات الخاطئة والمغلوطة حول قوة المرأة، فإن الأنوثة هي مجموعة من الصفات التي تميّز المرأة عن الرجل، وقوة الشخصية هي أيضاً صفات يمكن أن توجد عند الجنسين على حدٍّ سواء، وقد تجتمع صفات عدة في شخصية المرأة منها الأنوثة والقوة!.

فالمرأة في المجمل هي نفسها لا أكثر ولا أقل بشخصيتها ذات الصفات المتعددة.


الأنوثة
الأمم المتحدة
المجتمع
المرأة