الخارجية الفلسطينية تبحث مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي تطورات العدوان المتواصل على الفلسطينيين

الخارجية الفلسطينية تبحث مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي تطورات العدوان المتواصل على الفلسطينيين

سياسية و ميدانية

الثلاثاء,٠٢ تموز ٢٠٢٤

بحثت وزارة الخارجية الفلسطينية والمغتربين مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، في جدة، اليوم الاثنين، تطورات العدوان "الإسرائيلي" المتواصل على الفلسطينيين سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية بما فيها القدس، وكذلك الحصار المالي الذي تفرضه حكومة الاحتلال على الشعب الفلسطيني ومؤسساته.

ووضع طه في صورة أولويات الحكومة الفلسطينية فيما يتعلق بالإغاثة الطارئة في غزة، والإنعاش الاقتصادي وإعادة الإعمار، مؤكداً على أهمية تضافر الجهود لاستنهاض مسؤولية المجتمع الدولي تجاه وضع حد لجريمة الإبادة الجماعية، وضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل كاف ومستدام إلى جميع أنحاء قطاع غزة.

كما أكد مصطفى أهمية تعزيز وحشد الدعم لحقوق الفلسطينيين في المحافل الدولية، بما في ذلك توسيع الاعتراف بدولة فلسطين وحقها في العضوية الكاملة بالأمم المتحدة.

من جانبه، جدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي التزام المنظمة الثابت بدعم حقوق الشعب الفلسطيني، وتعزيز صموده على أرضه، ومواجهة سياسات الاحتلال.

الفلسطينية
وزارة الخارجية
الإسلامي