الدفاع الروسية تحذر من استخدام

الدفاع الروسية تحذر من استخدام "النصرة" مواد سامة في إدلب واتهام الجيش

سياسية و ميدانية

الخميس,٢٧ تشرين الأول ٢٠٢٢

نوهت وزارة الدفاع الروسية إلى استعدادات يقوم بها مسلحو "جبهة النصرة" في مناطق انتشارهم بريف إدلب لتنفيذ استفزازات باستخدام قذائف تحوي مواد سامة، بهدف اتهام الجيش العربي السوري.

وقال نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم أوليغ إيغوروف في بيان: " إن المركز الروسي تلقى معلومات عن إقدام مسلحي "جبهة النصرة" بالإعداد لاستفزاز باستخدام قذائف تحوي مواد سامة ضد المدنيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وتصويرها لنشرها على الإنترنت ووسائل الإعلام لاتهام الجيش السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت مراتٍ عدة وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى المسلحين في إدلب ولا سيما تنظيم "جبهة النصرة" المدرج على لائحة الإرهاب الدولية، يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم من قبل أجهزة استخبارات دول غربية ليتم استخدامها في تنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية.

إدلب
مسلحي
جبهة النصرة
فبركة
استعدادات
الجيش السوري