السفير علي أحمد: دمشق لم تعترف يوماً بما تسمى "لجنة التحقيق المعنية بسورية" المنفصلة عن الواقع

سياسية و ميدانية

الأربعاء,٠٣ تموز ٢٠٢٤

أكد مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، السفير حيدر علي أحمد أن دمشق لم تعترف يوماً بما تسمى "لجنة التحقيق المعنية بسورية"، والتي تتناقض منهجيتها واستنتاجاتها مع المنظور المهني، والمنفصلة عن الواقع في تفسيراتها.

وفي بيان اليوم خلال الحوار التفاعلي مع "لجنة التحقيق المعنية بالجمهورية العربية السورية" أمام الدورة الـ 56 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، شدد علي أحمد على مواصلة سورية جهودها لتحرير أراضيها من الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار وسيادة القانون إليها، واستمرارها بالتعاون البناء مع الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء، للنهوض بالوضع الإنساني لجميع مواطنيها، وضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها من المدنيين، بما في ذلك في المناطق التي ما تزال خاضعة لسيطرة التنظيمات المسلحة في شمال غرب البلاد، مشيراً إلى استمرار التعاون مع جميع الدول التي تؤمن بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، للدفاع عن الولاية الحقيقية لمجلس حقوق الإنسان كمنصة للحوار والتعاون على أساس مبادئ الحياد والموضوعية وعدم الانتقائية.


سوريا
السفير حيدر علي أحمد
جنيف
الأمم المتحدة