الكهرباء والدراجات النارية والأسواق الشعبية.. مجلس محافظة دمشق يناقش الواقع الخدمي في اجتماعه

الكهرباء والدراجات النارية والأسواق الشعبية.. مجلس محافظة دمشق يناقش الواقع الخدمي في اجتماعه

خدمية و محلية

الأربعاء,١٠ تموز ٢٠٢٤

علي خزنه - شام إف إم

يعقد مجلس محافظة دمشق اجتماعه للدورة العادية الرابعة، في ظل اقتراب انتخابات مجلس الشعب، حيث يتم طرح المشاكل المتعلقة بالواقع الخدمي في العاصمة السورية.

وكانت البداية من فواتير الكهرباء المرتفعة والتي يعاني منها المواطنون وذلك في ظل غياب الكهرباء لساعات طويلة، حيث تساءل أعضاء المجلس عن سبب ارتفاع فواتير الكهرباء للدورة الثانية رغم التقنين، مطالبين بإقفال أبواب خزانات الكهرباء منعاً من العبث بها وإزالة التعديات على أعمدة الإنارة وعدم وضع لوحات الإعلانات المخالفة عليها ومعالجة الحفر في الشوارع.

كما طالب أعضاء المجلس بالتشدد في ضبط مخالفات المطاعم بدمشق القديمة ووضع حد لإزعاجات الحفلات الفنية المقامة في هذه المطاعم وتعزيل مجرى النهر المار بباب توما.

إضافة إلى اتخاذ إجراءات صارمة بحق أصحاب الدراجات النارية المخالفة ولاسيما الذين يسيرون بعكس السير ووضع شاخصات دلالة مرورية في الحارات المحيطة بمقبرة الدحداح بعد تعديل مسارات بعضها ومنع السيارات من الوقوف أمام مداخل المرائب الخاصة وتنظيم الضبوط بحق المخالفين وزيادة المساحة الممنوحة لحجز المواقف الخاصة بما يتناسب مع حجم السيارة.

ودعا أعضاء المجلس إلى الإسراع بتوزيع الساحات التفاعلية على المكتتبين وإلزام أصحاب مولدات الأمبيرات المخصصة للمحال التجارية بالمساحة والشروط التي حددتها المحافظة ومعالجة وضع ازدحام السيارات في سوق الهال بالزبلطاني.

ورداً على تساؤلات الأعضاء بين معاون قائد شرطة دمشق العميد أيمن حليمة أن قيادة الشرطة ومن خلال الدوريات تتابع بشكل مستمر مخالفات الدراجات النارية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

بدوره أوضح رئيس فرع مرور دمشق العقيد أنس الحسن أن قانون السير يمنع تجوال الدراجات النارية في شوارع المدينة وكل دراجة مخالفة وإن كانت مرخصة ولها لوحة تحجز لمدة شهر.

من جهته مدير هندسة المرور والنقل المهندس سامر حداد بين أن المديرية تقوم بجرد شاخصات المرور في جادات شارع بغداد ولاسيما عند مقبرة الدحداح وإعادة تنظيم حركة المرور في الحارات المحيطة بالمقبرة مشيراً إلى أنه يمكن لأصحاب المرائب الخاصة تقديم طلب لهندسة المرور لتركيب شاخصة "مدخل مرآب" مقابل رسم سنوي وأن السيارة التي تحتاج إلى مساحة إضافية يمكن لصاحبها تقديم طلب أصولاً ويكلف مالياً بالمساحة الزائدة.

مدير شؤون الأملاك بشار الأشقر بين أن تأخر توزيع الساحات التفاعلية بسبب إعادة دراسة التوزيع وحصرها بذوي الشهداء والجرحى متوقعا أن يتم توزيعها قبل نهاية العام الجاري موضحاً أن المحافظة قد وضعت معايير وشروطاً محددة لإشغالات مولدات الأمبيرات تشرف عليها لجنة من المديريات المعنية.

وأوضح الاشقر أن كل مساحة زائدة عن الترخيص الممنوح للإشغال تنظم بحقها مخالفة وتتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالف مؤكداً أن المديرية مستعدة لتلقي أي شكوى وإحالتها للجنة المختصة للمعالجة.

ووافق المجلس وبالأغلبية على تقرير لجنة شؤون التخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة والمتضمن فرض غرامة 100 ألف ليرة للسيارة المخالفة للتعليمات الناظمة للدخول إلى سوق الهال إضافة لحجزها.

وبالنسبة لارتفاع فواتير الكهرباء للدورة الثانية أوضح مدير شركة كهرباء دمشق المهندس لؤي ملحم أن التعرفة الجديدة للكهرباء صدرت في الأول من شهر آذار الماضي وطبقت ابتداء من الدورة الثانية لهذا العام حيث راعت الحدود الدنيا لاستهلاك المواطن فاستهلاك 600 كيلو واط في الدورة كلفتها 6000 ليرة سورية وفي حال تجاوزت 1000 كيلو واط تكون كلفتها مع الرسوم بحدود 19000 ليرة أما بالنسبة لساعات التقنين تخضع للتوريدات الكهربائية من المحطات.

وبين ملحم أن المديرية أجرت عقوداً لاستجرار أقفال نحاسية لتركيبها على خزانات الكهرباء ولاسيما في منطقة المزة واستعدادها لتلقي أي شكوى ومعالجتها فوراً.

بدوره مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق المهندس معمر الدكاك بين أن عقدة المجتهد باب مصلى لا تزال قيد الدراسة الفنية وعند الانتهاء من الإضبارة التنفيذية للمشروع سيتم الإعلان عن ذلك.

مديرة دوائر الخدمات المهندسة ريما جورية أوضحت أن الورشات تقوم بإزالة اللوحات الإعلانية المخالفة من على أعمدة الإنارة وتنظيم ضبوط بحق المخالفين إضافة لترميم الحفر في الشوارع بالتتابع بعد وصول مادة المجبول الإسفلتي بينما تزفيت الحارات والشوارع الفرعية فهي تندرج ضمن الخطة الخدمية.

مدير دمشق القديمة المهندس رشاد دعبل أكد أنه تم تشكيل لجنة مهمتها القيام بجولات رقابية على المطاعم والمحلات المخالفة ولاسيما التي تقدم برامج فنية دون ترخيص حيث تم ختم حوالي ثماني محلات مخالفة وعدم السماح لهم باستبدال المخالفة بغرامة مالية.

مدير الصيانة المهندس نضال الحافظ بين أن المديرية بدأت بأعمال التزفيت في المدينة وفقاً للخطة الخدمية الموضوعة كما ستباشر الورشات اليوم بتعزيل مجرى النهر المار بباب توما.

هذا ويتابع المجلس عقد اجتماعاته حتى نهاية الأسبوع لتشمل كافة القطاعات الخدمية في المدينة.

محافظة دمشق
الكهرباء
مجلس الشعب
دمشق القديمة
خدمات
مطاعم
الدراجات النارية