كاسبر

الولايات المتحدة تتخذ إجراءات ضد برنامج مكافحة الفيروسات الروسي "كاسبر"

منوعات

الجمعة,٢١ حزيران ٢٠٢٤

أعلنت وزارة التجارة الأميركية حظر برنامج مكافحة الفيروسات الروسي "كاسبر -Kaspersky " في الولايات المتحدة، ومنع الأميركيين بأماكن أخرى من العالم من استخدامه.

وقالت الوزارة في بيان: "لن تتمكن كاسبر بعد الآن، من بين أنشطة أخرى، من بيع برامجها في الولايات المتحدة أو تقديم تحديثات للبرامج الجاري استخدامها.. الحظر ينطبق أيضاً على الشركات التابعة والفرعية والشركات الأم".

وأضافت أن "الشركات والأفراد الذين يواصلون استخدام برنامج مكافحة الفيروسات Kaspersky، لن يتعرضوا لعقوبات أميركية، لكنهم سيُحذَّرون من مخاطر تتعلق بالأمن السيبراني".

وقالت وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو في البيان: "روسيا أظهرت مراراً أن لديها القدرة والنية لاستغلال شركات روسية، مثل Kaspersky Lab، لجمع معلومات أميركية حساسة واستغلالها".

وسبق أن اتخذت واشنطن إجراءات ضد كاسبر، فقد حُظر البرنامج في الوكالات الفدرالية عام 2017. وفي 2022 أضافت لجنة الاتصالات الفدرالية الأميركية المنتجات والحلول والخدمات الأمنية التي تقدمها Kaspersky، بشكل مباشر أو غير مباشر، إلى "لائحة معدات وخدمات الاتصالات التي تشكل تهديداً للأمن الداخلي".


روسيا
واشنطن
الولايات المتحدة الأميركية
كاسبر