ثمن الأضحية يصل إلى 6 مليون، وزيادة الاعتماد على الحوالات الخارجية

ثمن الأضحية يصل إلى 6 مليون، وزيادة الاعتماد على الحوالات الخارجية

اقتصادية

الأربعاء,٢٩ أيار ٢٠٢٤

علي خزنه - شام إف إم

مع اقتراب عيد الأضحى يُقبل كثيرون على شراء الأضحية لذبحها في أول أيام العيد، ولكن هذا العام الأمر مختلف فالأسعار ارتفعت كثيراً وباتت قلة قليلة قادرة على شراء الأضحية.

فيما أكد رئيس جمعية اللحامين يحيى الخن لـ"شام إف إم" ارتفاع أسعار الأضاحي عن العام الفائت بنسبة وصلت إلى 80%، وبالتالي فإن فئة قليلة من المواطنين فقط قادرة على ذبح الأضاحي، وغالباً ما يكون اعتمادهم على الحوالات الخارجية، لافتاً إلى أن سعر الخروف الحي 88 ألف ليرة للكيلو، وكيلو العجل الحي 65 ألف ليرة. ولفت الخن إلى وجود قلة بالعرض بسبب التصدير وإحجام البائعين عن عرض بضائعهم بانتظار عرضها قبل العيد بأيام قليلة، حيث يصل ثمن الأضحية "الخروف" إلى 6 ملايين ليرة.

وأشار رئيس جمعية اللحامين إلى أن الإقبال على شراء اللحوم الحمراء قليل جداً، حيث يُذبح بشكل يومي 400 رأس غنم، وهو رقم قليل مقارنة بشهر رمضان حيث وصل عدد الذبائح حينها الى 100 رأس غنم.

وعن أسعار اللحوم قال الخن إن سعر كيلو لحمة الخروف الهبرة 300 ألف ليرة، وكيلو اللحمة بنسبة دهن 25% يصل سعره إلى 250 ألف ليرة، والمسوفة الخروف 250 ألف ليرة، أما سعر كيلو العجل الحي 65 ألفاً، ولحمة العجل الهبرة 200 ألف، ولحمة العجل المسوفة 150 ألفاً.

فيما تحدث أشخاص التقتهم "شام إف إم" عن وجود عوائل ستشترك بثمن أضحية واحدة لارتفاع سعرها، وربما صار السؤال عن شراء أضحية معلوم الإجابة، وسط كل الارتفاعات التي يواجهها الناس.

عيد الأضحى
الأضاحي
الخروف
الغنم
اقتصاد
أسعار