جديد قضية

جديد قضية "صفعة"عمرو دياب.. الشاب المصفوع يلجأ لنقابة الموسيقيين

ثقافة وفن

الخميس,٠٤ تموز ٢٠٢٤

بعدما أعلن المحامي الذي تولّى مهمّة الدفاع عن الشاب المصفوع من قبل الفنان عمرو دياب، تنحّيه لوجود خلافات بينهما، فوجئ الجميع بذهاب الشاب، أمس إلى مقر نقابة المهن الموسيقية برفقة عدد من المحامين الآخرين، ما أثار التساؤلات حول سرّ خطوته، بخاصة أنّ النقابة أخلت مسؤوليتها من البداية عن تلك الواقعة.

مصادر صحفية أكدت أن الشاب بالفعل كان ينوي تقديم شكوى رسمية ضدّ عمرو دياب، لمجلس النقابة، فهو الكيان الرسمي المسؤول عن المطربين وتلقّي الشكاوى منهم وضدّهم، لكن اتضح أنه على الرغم من ذهابه مع ثلاثة محامين، إلّا أنه لم يتخذ أي خطوة رسمية.

ويبدو أن نقابة المهن الموسيقية في مصر لا ترغب في التدخّل بتلك الأزمة، واتضح ذلك منذ البداية بعدما انتشرت تصريحات على لسان مسؤولين داخل المجلس، يؤكّدون خلالها أنهم بصدد التحضير لعقد اجتماع طارئ لبحث تلك الأزمة، لكن عقب ساعات قليلة من انتشار الخبر، فوجئ الجميع بتصريح رسمي من الدكتور محمد عبدالله المتحدث باسم النقابة، ينفي فيه اجتماعهم من أجل تلك الأزمة، ما يُشير إلى عدم رغبتهم في التدخّل، واعتبارها واقعة فردية لا علاقة لهم بها.

تطورات أزمة الصفع توقفت عند تقدّم كل منهما برفع دعوى قضائية ضدّ الآخر، لكن الغريب أن “المصفوع” طالب بتعويض مادي تبلغ قيمته مليار جنيه، ليحول هذا المبلغ المسار من دعم الجمهور له إلى سخرية منه، إذ أكّد ناشطون أنها ستكون مهنة جديدة، فيحاول الجمهور استفزاز المشاهير ليتعدّوا بالضرب عليهم ويطالبوا بعد ذلك بتعويضات مالية كبيرة.

عمرو دياب
المصفوع
المحامي