هيفاء جمعة

جمعة: العلاقات الاقتصادية السورية الإيرانية تعد تحالفاً للإرادة في كل المجالات

سياسية و ميدانية

الأربعاء,٠٢ تشرين الثاني ٢٠٢٢

بحثت عضو مجلس الشعب نائب رئيس لجنة الصداقة السورية الإيرانية هيفاء جمعة مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في طهران سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

فيما ناقشت جمعة مع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية وحيد جلال زاده سبل تطوير العلاقات الاقتصادية، وقالت خلال لقائها عبد اللهيان: "إن هذه العلاقات تعدّ تحالفاً للإرادة التي تتوطد في جميع المجالات الاجتماعية والثقافية عبر تبادل الزيارات والوفود، ولا سيّما الاقتصادية وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين سورية وإيران".

بدوره أشار عبد اللهيان إلى الدور البارز الذي تقوم به لجان الصداقة المشتركة بين المجلسين في تطوير العلاقات الثنائية، معرباً عن إمكانية إنشاء مراكز أبحاث علمية تقنية متطورة في سورية بهدف تعزيز التعاون العلمي والتقني بين البلدين.

وفي السياق ذاته، بحثت جمعة مع جلال زاده سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفتح آفاق جديدة تصب في مصلحة البلدين، داعيةً إلى تذليل الصعاب بشأن التبادل التجاري وتشجيع الصناعات وتبادل الخبرات.

بدوره أكد جلال زاده على سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها.

وكان بدأ وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أمس، زيارةً رسمية إلى العاصمة الإيرانية طهران يجري خلالها مباحثات مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وكبار المسؤولين الإيرانيين، بهدف تعزيز العلاقات التي تجمع البلدين إضافة إلى بحث آخر المستجدات والتطورات على الساحة الإقليمية والدولية وتنسيق المواقف بين دمشق وطهران.

وحيد جلال زادة
سورية
إيران
عبد اللهيان
هيفاء جمعة