حامضٌ أم مالحٌ أم حلو؟؟ لماذا ترغب النساء الحوامل بنوعٍ معين من الغذاء؟؟

حامضٌ أم مالحٌ أم حلو؟؟ لماذا ترغب النساء الحوامل بنوعٍ معين من الغذاء؟؟

منوعات

الثلاثاء,٠٤ حزيران ٢٠٢٤

رزان حبش – شام إف إم

إن اشتهتْ الحامض فالطفل القادم ذكر، وإن اشتهتْ الحلويات فستكون أنثى!!

"مشتهية الكرز.. جيبولها كرز لازم تاكله أحسن ما يطلع بوجه الصبي"!!

كثيراً ما نسمع جملاً كهذه عندما تكون هناك امرأة حامل بمحيطنا، ولكن هل لهذا الكلام الشائع في المجتمع شيء من الصحة؟ أم أنه مجرد خرافات وكلام منقول؟؟

 

ما هو الـ "وحام"؟

تُظهر العديد من الدراسات أن الحوامل يصبحن أكثر عرضة للجوع، وغالباً ما تشتهين الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون.

وفي الوقت الذي يعتبر فيه السبب الدقيق لتلك الرغبة الشديدة بطعام ما عند معظم الحوامل غير معروف، فإن الطبيبة النسائية سوسن جديد قالت لـ "شام إف إم" إن هذه الرغبة والتي تعرف باسم "الوحام" هي حالة طبيعية لدى 90 % من النساء الحوامل، مشيرةً إلى أن ذلك من وجهة نظرها الطبية يرتبط بحاجة جسم الأم إلى نوع معين من العناصر الغذائية كالحديد، أو فيتامين C، أو السكر مثلاً..

وأوضحت جديد أن تلبية رغبة الأم يجب أن يكون ضمن الحد الطبيعي بدون إفراط أو زيادة، وألّا يشكل ذلك خطراً على صحة الأم أو الجنين، أو أن يتسبب في البدانة.

 

التراب والثلج.. أغرب طلبات الحوامل:

وحول أكثر حالات "الوحام" غرابةً، ذكرت الطبيبة النسائية أن بعض النساء الحوامل يشتهين الثلج أو التراب!

أما أكثر الحالات شيوعاً، فهو الرغبة بتناول السكريات، على اعتبار هرمونات الحمل تسبب نقصاً في السكر لأن الجنين يطلبه من أجل مرحلة التكوين والنشاط الاستقلابي، كما أنهن من الممكن أن يتشهين الحامض أو الحار أو حتى الموالح بشكل عام.

 

أفكار متناقلة ليست علمية:

بيّنت جديد أن ظهور "وحمة" على جسم الطفل في حال لم تُلبى رغبة الأم في تناول ما تشتهيه، ليس له أي أساس علمي، وظهورها يتعلق بفرط نشاط الخلايا المنتجة للميلانين في الجلد، أو يمكن أن يكون السبب دموياً وعائياً.

وكذلك الأمر بالنسبة للتنبؤ بجنس الجنين من خلال نوع العنصر الغذائي المرغوب، فإنه أيضاً لا يستند إلى أساس علمي.

 

كما دعت الطبيبة النساء الحوامل إلى أن يكون مخزونهم من الغذاء عالٍ، ولوحِظ أن اللواتي تمتلكن جسماً صحياً ونظاماً غذائياً متوازناً وغنياً غالباً لا تواجهن "الوحام" بشكل كبير.

 

بعيداً عن الأفكار الغريبة لما تأكله بعض النساء الحوامل، فإن الأهم هو الحفاظ على جسم صحي عن طريق التنويع بالأطعمة للحصول على كل العناصر الغذائية اللازمة لصحة الأم وجنينها، ومن الأفضل لها ألّا تعطي بالاً للأوهام والأفكار السلبية التي من الممكن أن تراودها أو أن تسمع بها ممن حولها.


النساء
الحوامل
الأطفال
الغذاء