نفط

خسائر النفط تتزايد بعد بيانات التضخم الأميركي.. وهل يفكر بايدن في زيارة للسعودية؟

اقتصادية

الإثنين,١٣ حزيران ٢٠٢٢

انخفضت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي، في ظل مخاوف من تعرض الاقتصاد العالمي لضغوط جراء ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة لأعلى مستوى منذ عقود، إضافةً إلى توقعات بتراجع الطلب الصيني على الخام جراء قيود مكافحة "كورونا".

وتسارع التضخم في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له في 40 عاماً في أيار مايو الماضي، مما زاد من احتمالية رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر من جانب الاحتياطي الفيدرالي، كما بدأت الصين في إعادة فرض القيود لمكافحة فيروس "كورونا".

وقالت عضو في مؤسسة "فاندا" (Vanda Insights) في سنغافورة فاندانا هاري: "بدأ التضخم بالفعل يضغط على المستهلكين في جميع أنحاء العالم، والآن بدأت المخاوف تظهر بشأن ما سيحدث بعد ارتفاع الطلب في الصيف"، وذكر كبير محللي السلع في بنك ولدمان ساكس داميان كورفالين لتلفزيون بلومبرغ إن مرونة المستهلك "لا تزال كافية لاستيعاب أسعار البنزين المرتفعة".

يذكر أن الولايات المتحدة طلبت مراراً من "أوبك" ضخ المزيد من النفط الخام للمساعدة في ترويض أسعار البنزين القياسية، وارتفاع معدل التضخم لأعلى مستوى منذ عقود.

وقال الرئيس جو بايدن يوم السبت الماضي إنه لم يتخذ قراراً بعد بشأن زيارة المملكة العربية السعودية، ولكنه إذا ذهب فسيكون للمشاركة في اجتماعات تتجاوز موضوعات الطاقة.