دراسة تؤكد ارتباط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالكوابيس!

دراسة تؤكد ارتباط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالكوابيس!

منوعات

السبت,٠١ حزيران ٢٠٢٤

كشفت دراسة حديثة نُشرت في مجلة BMC Psychology عن الرابط بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتكرار الكوابيس المرتبطة بها، حيث أظهرت الدراسة أن الاستخدام المطول للسوشال ميديا قد يؤدي إلى تكرار الكوابيس التي تتضمن مشاعر العجز، وفقدان السيطرة، والتواصل المتقطع، والتعرض للإيذاء، وارتكاب الأخطاء الفادحة في سياق وسائل التواصل.

 ويرتبط تكرار هذه الكوابيس بحسب الدراسة بكثافة استخدام وسائل التواصل، فكلما زاد استخدامك لمنصات التواصل، زاد احتمال تعرضك لكوابيس مرتبطة بها.

وبينت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون القلق أو مشاكل الصحة العقلية الأخرى أكثر عرضة لهذه الكوابيس. ويمكن أن تؤثر الكوابيس المرتبطة بوسائل التواصل الاجتماعي في الصحة سلباً من خلال قلة النوم؛ مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق خلال النهار.

إضافة إلى ذلك تؤثر الكوابيس أيضاً في انخفاض جودة الحياة بشكل عام، مما يعيق الأداء في العمل، والدراسة، والعلاقات الاجتماعية.

وخلصت الدراسة إلى أهمية تقليل الوقت الذي نقضيه على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة قبل النوم. إلى جانب ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو اليوغا قبل النوم؛ للمساعدة على تهدئة العقل والجسم.

الكوابيس
وسائل التواصل الاجتماعي
دراسة حديثة