صباغ

صباغ: سورية ترفض الاعتراف بـ "فريق التحقيق وتحديد الهوية"

سياسية و ميدانية

الإثنين,٠٧ تشرين الثاني ٢٠٢٢

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ أنه من المستغرب الإصرار على عقد مجلس الأمن جلسات حول "ملف الكيميائي" في سورية دون أن يعقد أي جلسة لمناقشة الآثار السلبية للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وأشار السفير صباغ خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم إلى أن سعي الدول الغربية لعقد هذه الجلسات لتكرار الاتهامات ذاتها ضد سورية أمر غير مقبول، ولا يتناسب مع واجباتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة في الحفاظ على السلم والأمن الدولي.

وأضاف صبّاغ : "سورية تؤكد مجدداً رفضها التام للاعتراف بما يسمى "فريق التحقيق وتحديد الهوية"، وبأساليب عمله الخاطئة وغير المهنية التي تؤدي إلى استنتاجات باطلة".

وكان مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة دعا في 29 تشرين الأول الفائت، الاتحاد الأوروبي إلى تصحيح بوصلته، والتوقف عن سياساته العدائية ضد سورية، وعن إجراءاته لمعاقبة شعبها.

صباغ
سورية
الأمم المتحدة
عقوبات