في أولى المناظرات بينهما.. بايدن وترامب يتبادلان الاتهامات والشتائم

في أولى المناظرات بينهما.. بايدن وترامب يتبادلان الاتهامات والشتائم

سياسية و ميدانية

الجمعة,٢٨ حزيران ٢٠٢٤

أجرى الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مناظرة هي الأولى من نوعها منذ 4 سنوات، قبل أقل من خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية المرتقبة في شهر تشرين الثاني المقبل.

وتبادل الرئيس الأميركي جو بايدن وسلفه دونالد ترامب الاتهامات في المناظرة التي جرت في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا، فيما لم يتصافح الرئيسان قبل بدء مناقشتهما مجموعة من القضايا الداخلية والدولية، منها الاقتصاد الأميركي، والهجرة، والحرب في أوكرانيا وقطاع غزة.

وخلال نصف الساعة الأولى من المناظرة، بدا بايدن متردداً وبطيئاً بكلامه في بعض الأحيان وتعثر في الحديث أكثر من مرة، في حين كان ترامب يشن هجوماً تلو الآخر يتضمن عديداً من المعلومات المغلوطة المتكررة.

وفي الحديث عن إخفاقات كل واحد منهمها خلال رئاسته، وصف بايدن ترامب بالأحمق والفاشل، مشيراً إلى أنه لم يفعل شيئاً حيال قتل الناس في أفغانستان، وكان أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، ليرد ترامب عليه قائلاً إن سحب القوات الأميركية من أفغانستان في عهده هو اليوم الأكثر إحراجاً في تاريخ البلاد، مضيفاً أن إدارة بايدن هي الأسوأ في التاريخ.

وحول الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، قال بايدن إن الجميع، من الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن إلى "إسرائيل"، دعموا الخطة التي وضعها بشأن غزة، زاعماً أن حماس تريد استمرار الحرب، وفي الوقت نفسه يجب أن يكون هناك حذر في استخدام أسلحة معينة في مناطق سكنية.

من جانبه، أكد ترامب أن "إسرائيل" هي من يريد للحرب أن تستمر، ويجب السماح لها بذلك لكي تحقق أهدافها، لكنه لم يتحدث بشكل مباشر حول إمكانية أن يدعم قيام دولة فلسطينية مستقلة لإنهاء الحرب.

وفي ختام المناظرة، صرح ترامب بأنه سيقبل نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة، بغضّ النظر عمن سيفوز، في حال كانت الانتخابات نزيهة وقانونية وجيدة.

جو بايدن
دونالد ترامب
الانتخابات الأمريكية
مناظرة رئاسية
أفغانستان
أوكرانيا
غزة
كيان الاحتلال