في يوم الضحك العالمي.. كيف تؤثر السعادة على الإنسان؟

منوعات

الأحد,٠٥ أيار ٢٠٢٤

يوافق الأحد 5 أيار, يوم الضحك العالمي، وهو احتفال سنوي يُقام في الأحد الأول من الشهر الخامس بالسنة، وأهمية هذا اليوم كبيرة لأنه يهدف إلى نشر الوعي حول فوائد الضحك العديدة، بما في ذلك فوائده العلاجية.

تاريخ يوم الضحك العالمي

يوم الضحك العالمي هو يوم الوحدة العالمية والفرح، وتعزيز السلام من خلال الضحك المشترك.

وتعود جذوره إلى حركة "يوغا الضحك" التي بدأت في عام 1998 مع الطبيب الهندي الدكتور مادان كاتاريا، وهي حركة مستوحاة من فكرة أن الضحك يمكن أن يؤثر على العواطف، تشجع الناس على الاجتماع معاً والضحك.


ما فوائد الضحك على الإنسان؟

تحسين الكفاءة

تُعَتَّبر الطبيعة المُبهجة والضحك من العوامل التي تزيد من الكفاءة، حيث يُشجع الشعور بالبساطة على بيئة عمل إيجابية، وتدمج العديد من المنظمات تمارين مشاركة العمال لتطوير الشعور بالانتماء، ما يعزز التعاون والفعالية في العمل.

تقوية الجهاز المناعي

من خلال تقليل التوتر، يُدعم الضحك جهاز المناعة، ما يجعل الفرد أقل عرضة للأمراض. 

إطلاق هرمونات السعادة

يحفز الضحك إطلاق الإندورفين، ويُقلّل من هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول، ما يمنح الشخص شعوراً بالراحة والسعادة. 

ويمكن للضحك أيضاً أن يُخفف من الألم ويُحرق السعرات الحرارية.

تغييرات في النفس والجسد

يُعتَبر الشعور بالرضا والاهتمام وسيلة وقائية ضد مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق، وبالإضافة إلى ذلك، يُحقق الضحك تغييرات إيجابية في الجسم والعقل، مما يعزز الصحة العامة.

تحسين المزاج

يُساعد الضحك على تحسين المزاج وتخفيف الانزعاج، كما يُحمي الشخص من العواقب السلبية للتوتر، فهو طريقة سريعة وفعّالة لإعادة الانسجام إلى العقل والجسم، ويُعد الضحك أداة مهمة للتحكم في الضغوطات اليومية.

يوم الضحك العالمي
5 أيار
السعادة