لا إمكانية لمنع

لا إمكانية لمنع "الأراكيل" في الحدائق العامة، وشبكات الري تتعرض للسرقة

ملفات

الخميس,٠٩ أيار ٢٠٢٤

علي خزنه - شام إف إم

كشف مدير الحدائق في محافظة دمشق سومر فرفور لـ"شام إف إم" عن استمرار أعمال حملة مكافحة سوسة النخيل التي بدأت مكافحتها قبل مدة لافتاً إلى أن الأشجار التي كشف عليها وأجريت لها عمليات الرش بلغ عددها 15 ألف شجرة نخيل في كل قطاعات المدينة، فيما تجاوز عدد الأشجار التي اقتلعت 300 شجرة.

مشيراً إلى أن العمل جارٍ حالياً على الكشف على الأشجار الموجودة ضمن الوجائب السكنية والجوامع، منوهاً إلى استمرار عمليات التحري والرش والمكافحة لكافة الأشجار المصابة في العاصمة.

وفي سياق منفصل تحدث فرفور عن البدء بأعمال تأهيل حديقة تشرين تحضيراً لمعرض الزهور، إضافة إلى صيانة وتأهيل حدائق في المزة و أبو رمانة بالتعاون مع المجتمع المحلي والأهلي، وكذلك صيانة أشجار ونباتات الزينة في المنصفات، لافتاً إلى أن شبكات الري في الحدائق تتعرض للسرقة بشكل كبير ويعاد تأهيلها بشكل دائم للحفاظ على الأشجار والنباتات من اليباس.

وأشار فرفور إلى أنه لا يمكن منع استخدام النرجيلة ضمن الحدائق كونها باتت تقليداً يومياً للتجمعات العائلية والأصدقاء، داعياً مستخدميها في الحدائق إلى أخذ الحيطة والحذر لعدم تسببها بأي حريق والحفاظ على ممتلكات الحديقة، كونها ملك للجميع.

محافظة دمشق
الحدائق العامة
النرجيلة
سوسة النخيل