نزوح واسع.. توغل قوات الاحتلال غرب غزة واقتحام مقر

نزوح واسع.. توغل قوات الاحتلال غرب غزة واقتحام مقر "الأونروا"

سياسية و ميدانية

الإثنين,٠٨ تموز ٢٠٢٤

تواصل قوات الاحتلال توغلها البري في مناطق واسعة جنوب غرب مدينة غزة، في ظل حركة نزوح كبيرة للفلسطسنيين وحصار عائلات أخرى في عدة أحياء.

واقتحم الاحتلال مقر رئاسة "الأونروا" في غزة، بعد تنفيذ سلسلة غارات عنيفة وإطلاق قنابل دخانية في محيطه وما زالت تتمركز فيه.

وأوضحت أن عشرات القناصة من جنود الاحتلال يعتلون بعض المباني المرتفعة في محيط مقر الأونروا.

وتوغلت آليات الاحتلال العسكرية في حي تل الهوى، ومنطقة "الصناعة" والأطراف الجنوبية لحي الرمال، تحت غطاء ناري كثيف نفذته الطائرات والمدفعية.

ومازالت فرق الإنقاذ والإسعاف تحاول الوصول إلى المصابين والشهداء لإجلائهم، في ظل صعوبة التحرك بالمدينة بسبب شدة القصف المتواصل.

وتأتي العملية العسكرية البرية بعد ساعات من إصدار جيش الاحتلال أوامر بإخلاء أحياء الشجاعية والتفاح والدرج شرق المدينة والنزوح إلى المناطق الغربية التي هاجمها فجراً.

وفي مناطق وسط القطاع، انتشلت فرق الدفاع المدني 4 شهداء فلسطينيين وإصابتين بعد قصف طائرات الاحتلال الحربية شقة سكنية لعائلة "عيد" في مخيم البريج.

أما في مدينة رفح جنوبا، فقد واصل جيش الاحتلال عملياته العسكرية البرية في المدينة للشهر الثالث على التوالي، حيث يواصل عمليات نسف المباني في مناطق وسط وغرب المدينة.

الاحتلال
للفلسطينيين
وحصار