هل يهدد شرب الماء البارد صحتكِ؟

هل يهدد شرب الماء البارد صحتكِ؟

منوعات

الإثنين,٢٤ حزيران ٢٠٢٤

مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة يصبح الماء البارد من المشروبات التي تعتمدها الغالبية العظمى، فهل هذه العادة مفيدة أم تخفي مخاطر صحية؟

عملية الهضم

يعتقد الطب التقليدي القديم، أن الماء البارد يضعف عملية هضم الطعام.

وتشير دراسة نشرت في المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية (NCBI)، إلى أن الماء البارد قد يضيق الأوعية الدموية؛ ما قد يؤخر امتصاص العناصر الغذائية.

وقد يؤدي الماء المبرد إلى تفاقم أعراض بعض الحالات الصحية، مثل "الأكالازيا" وهي عدم القدرة على البلع.

مشاكل الأنف والتهاب الحلق

يعتقد البعض أن شرب الماء البارد جدًّا يمكن أن يؤدي إلى زيادة إفراز المخاط، ما قد يؤدي إلى التهاب الحلق أو تفاقم الاحتقان، إلا أن دراسة قديمة وجدت أن الماء البارد يزيد كثافة مخاط الأنف لدى مجموعة صغيرة من المشاركين.

طاقة الجسم

يعتقد البعض بأن الجسم يبذل طاقة إضافية لرفع درجة حرارة الماء البارد إلى درجة حرارة الجسم الأساسية.

ورغم أن كمية الطاقة المستخدمة ضئيلة على الأرجح، فإنه يجب مراعاتها، خاصةً إذا كنت تبحث عن تحسين وظائف جسمك.

الترطيب

هناك أيضاً نظرية مفادها أن الماء البارد قد يكون أقل فاعلية للترطيب مقارنة بالماء بدرجة حرارة الغرفة.

وتستند هذه النظرية إلى فكرة أن الجسم يعطي الأولوية لتدفئة الماء البارد قبل امتصاصه بالكامل، ومع ذلك لا يوجد دليل علمي قوي يدعم هذا الادعاء.

الصيف
الغالبية العظمى
درجات الحرارة