4 عوامل قد تجعل "ضربة الشمس" مميتة

منوعات

الإثنين,٠٣ حزيران ٢٠٢٤

تقول بيانات منظمة الصحة العالمية إن تغيرات المناخ، أوجدت وباء قد يكون دائماً، وهو الإجهاد الحراري، الناتج عن ضربات الشمس.

فحالات الإصابة بضربات الشمس كانت محدودة وقاصرة على أوقات محددة من العام، ولكن تغيرات المناخ تسببت في زيادة معدلات درجات الحرارة، وكذلك في زيادة فترات المعاناة من هذا الارتفاع، وهو ما أدى لازدياد كبير في عدد الإصابات والوفيات.

وتحدث ضربة الشمس عندما يفشل الجسم في تنظيم درجة حرارته، ما يؤدي إلى ارتفاعها عادة فوق 40 درجة مئوية، ويمكن أن تكون مهددة للحياة إذا لم تعالج على الفور.

وبحسب خبراء، فهناك أربعة عوامل قد تجعل ضربة الشمس مميتة.

1- حرارة الجسم: إذا ارتفعت إلى 40 مئوية أو أكثر قد تتلف الأعضاء الداخلية مثل القلب.

2- تأخر العلاج: قد يؤدي إلى فشل عضوي متعدد وموت محتمل.

 

3- الأمراض المزمنة: فيكون أصحابها أكثر عرضة لمضاعفات قاتلة.

4- عدم الوعي بالأعراض: قد يؤدي إلى تأخر العلاج والموت.

ضربة شمس
تغيرات المناخ
منظمة الصحة العالمية